RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
السبت ,  16/12/2017   <<    بترا   بدء امتحانات الشامل اليوم   بترا   الملك يلتقي بابا الفاتيكان والرئيس الفرنسي الثلاثاء   بترا   وزارة الشباب تشارك في مؤتمر الشباب والسلام في قبرص   بترا   ارتفاع الحرارة اليوم وغدا   بترا   تحديد موعد انطلاق تدريبات المنتخب الوطني استعدادا لمباراة ليبيا   بترا   شباب الأردن يتأهل لنهائي بطولة الكأس على حساب الوحدات   بترا   ارتفاع أسعار النفط عالميا   بترا   أمين عام المجمع الدولي لاعادة بناء الفكر الاسلامي يؤكد ضرورة التمسك بقيم الاسلام لمواجهة التطرف   بترا   الحكومة تكسب قضية شركة "امنية" بقيمة 123 مليون دينار   بترا   عشرينية تخط رسائلها على الملصقات دفاعا عن القدس.   بترا   الملحقية الثقافية السعودية في الأردن تحتفل باليوم العالمي للغة العربية   بترا   الاحتلال يحول مدينة القدس المحتلة الى ثكنة عسكرية   بترا   استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال بمواجهات مع الاحتلال شمال البيرة   بترا   الحمصي: الصناعة الوطنية تعاني الاغراق من بضائع مستوردة   بترا   خطباء المساجد ينتفضون بصوت واحد "الله اكبر القدس عروبتنا"   بترا   الاحتفال بإختتام فعاليات " عمان عاصمة الثقافة الاسلامية 2017"   بترا   مسيرات غضب حاشدة في عمان ومختلف المحافظات نصرة للقدس   بترا   ماي تؤكد للاتحاد الاوروبي ان بلدها سيفي بتعهداته باطار بريكست   بترا   بريطانيا: كسب دعاوي تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق   بترا   الجزيرة والفيصلي يتطلعان لبلوغ نهائي بطولة الكأس   بترا   مجلس الامن يبحث الملف النووي لكوريا الشمالية   بترا   ارتفاع على درجات الحرارة مع بقاء الاجواء باردة >>
 
Zoom In Zoom Out
 
رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة

أحدثت مبادرات جلالة الملك عبدالله الثاني في دعم برامج وأنشطة الأشخاص المعوقين، نقلة نوعية ساعدت في تحسين نوعية ومستوى حياة الأشخاص المعوقين. حين أمر جلالته بوضع استراتيجية وطنية لذوي الإعاقات في عام 2006، شكلت على أثرها لجنة كلفت بإعداد وثيقة الإستراتيجية. ومع بداية عام 2007 قدمت الاستراتيجية الوطنية لذوي الإعاقات (2007 – 2015) إلى جلالته الذي بارك هذا العمل واعتبره حجر الأساس الذي بني عليه قانون حقوق الأشخاص المعوقين رقم 31 لسنة 2007، وبموجب المادة السادسة منه أنشىء المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين في منتصف عام 2007

إنشاء الأكاديمية والمؤسسات ومراكز التشخيص الخاصة بالمعوقين

خلال جولاته الميدانية في مختلف المحافظات، أمر جلالة الملك عبدالله الثاني ببناء عدد من المراكز والمؤسسات ومن أبرزها أكاديمية المكفوفين التي بوشر في بنائها 2008 .

لتشكل مركزاً نموذجياً يقدم خدمات التعليم والتأهيل والتدريب للأشخاص المكفوفين بالإضافة إلى احتوائها مكتبة نموذجية وملاعب ومسرح ومسبح رياضي يخدم الأشخاص المكفوفين والمتدربين من طلبة الجامعات في الأردن والدول العربية المجاورة.

والى جانب ذلك أنشىء 11 مركزا ومؤسسة تعليمية وتشخيصية في مختلف مناطق المملكة ، هي:
  • مركز حطين لتشخيص الاعاقات.
  • مركز تل المنطح لتشخيص الاعاقات في الاغوار الشمالية.
  • مركز للإعاقات في الصالحية / المفرق.
  • مركز للإعاقات في الرويشد.
  • مركز للإعاقات في الكورة.
  • مركز شامل لتقديم الخدمات التعليمية والتشخيصية والتدريبية للأشخاص المعوقين في العقبة.
  • مركز القويرة / للخدمات التربوية للأشخاص المعوقين.
  • مركز للإعاقات في الطفيلة.
  • مركز للإعاقات في الضليل.
  • مركز للإعاقات في سحاب.

كما صدرت مكرمة جلالة الملك بتوفير برنامج ناطق "إبصار" للطلبة المكفوفين بالجامعات، الذي يدعم استقلالية الشخص الكفيف وضعيف البصر ويعزز اعتماده على نفسه في تحصيله العلمي.

كما أمر جلالة الملك بتوفير العمليات الخاصة بزراعة القوقعة للأشخاص الصم وتوفير الخدمات المساندة من مقاعد متحركة وأجهزة ومستلزمات خاصة لاستخدام الأشخاص المعوقين.


طباعة أرسل لصديق

 
 
 
  المكتبة
 
 
 
  خدمات
حالة الطقس الوفيات
روابط مفيدة أسعار العملات في البنك المركزي

  خدمات صحفية
 حدث مثل هذا اليوم  صورة وتعليق
 مقالات مختارة   
 
 
  
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2017
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس