RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
السبت ,  16/12/2017   <<    بترا   بدء امتحانات الشامل اليوم   بترا   الملك يلتقي بابا الفاتيكان والرئيس الفرنسي الثلاثاء   بترا   وزارة الشباب تشارك في مؤتمر الشباب والسلام في قبرص   بترا   ارتفاع الحرارة اليوم وغدا   بترا   تحديد موعد انطلاق تدريبات المنتخب الوطني استعدادا لمباراة ليبيا   بترا   شباب الأردن يتأهل لنهائي بطولة الكأس على حساب الوحدات   بترا   ارتفاع أسعار النفط عالميا   بترا   أمين عام المجمع الدولي لاعادة بناء الفكر الاسلامي يؤكد ضرورة التمسك بقيم الاسلام لمواجهة التطرف   بترا   الحكومة تكسب قضية شركة "امنية" بقيمة 123 مليون دينار   بترا   عشرينية تخط رسائلها على الملصقات دفاعا عن القدس.   بترا   الملحقية الثقافية السعودية في الأردن تحتفل باليوم العالمي للغة العربية   بترا   الاحتلال يحول مدينة القدس المحتلة الى ثكنة عسكرية   بترا   استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال بمواجهات مع الاحتلال شمال البيرة   بترا   الحمصي: الصناعة الوطنية تعاني الاغراق من بضائع مستوردة   بترا   خطباء المساجد ينتفضون بصوت واحد "الله اكبر القدس عروبتنا"   بترا   الاحتفال بإختتام فعاليات " عمان عاصمة الثقافة الاسلامية 2017"   بترا   مسيرات غضب حاشدة في عمان ومختلف المحافظات نصرة للقدس   بترا   ماي تؤكد للاتحاد الاوروبي ان بلدها سيفي بتعهداته باطار بريكست   بترا   بريطانيا: كسب دعاوي تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق   بترا   الجزيرة والفيصلي يتطلعان لبلوغ نهائي بطولة الكأس   بترا   مجلس الامن يبحث الملف النووي لكوريا الشمالية   بترا   ارتفاع على درجات الحرارة مع بقاء الاجواء باردة >>
 
Zoom In Zoom Out
 
منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة

يعد تحويل منطقة العقبة، المنفذ البحري الوحيد للاردن، إلى منطقة اقتصادية خاصة أحد أبرز الإنجازات الاقتصادية في المملكة. فحتى نهاية عقد التسعينات من القرن العشرين، كانت العقبة ميناءا صغيرا هادئا فيه القليل من النشاط، مُقسّم ما بين قطاع السياحة الذي يحتاج إلى التنمية والتطوير، وبين المدينة الصغيرة التي تعاني من نسبة البطالة العالية المستمرة. وقد كانت بحاجة إلى صناعات جديدة ومصادر جديدة للوظائف.

أطلق جلالة الملك عبدالله الثاني مطلع العام 2000 مبادرة لتطوير العقبة لتغدو ملتقى ذا مستوى عالمي للأعمال، يوفر الوظائف للمجتمعات المحلية، ويعمل على تطوير مهارات القوة العاملة، ويشجّع الاستثمار الأجنبي، ويصبح قوة اقتصادية دافعة للبلاد بمجموعها.

وقد طلب جلالة الملك في نيسان/ابريل عام 2000، من المعنيين، وضع خطّة شاملة متكاملة لتحويل العقبة إلى منطقة اقتصادية خاصة، وأوكل إلى مجموعة عمل مؤقتة وضع الأطر التشريعية والتنفيذية والقانونية للمشروع. وقد أُنجزت الخطة الرئيسية الشاملة في وقت قياسي، وفي شباط/فبراير من عام 2001 أسست سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

تمكنت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، منذ تأسيسها، من تحقيق ما هو أبعد من أي هدف طُلِب منها تحقيقه. ففي عام 2006 وحده، وصلت قيمة الاستثمارات الملتزم بها في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة إلى 7 مليارات دولار أميركي – وهو ما يتجاوز كثيراً الهدف المبدئي بأن تصل قيمة الاستثمارات إلى 6 مليارات دولار أميركي بحلول عام 2020.

وفي السنوات القادمة، فإن تطوير المشروعات السكنية-التجارية المختلطة الضخمة مثل آيلة بلازا، ومشروع سرايا العقبة، ومشروع منتجع خليج تالا (تالا بيه) الذي أًنجز حديثاً، سيحوّل المدينة إلى مقصد سياحي وملتقى تجاري من الدرجة الأولى على البحر الأحمر. وسيضيف مشروع آيلة 17 كيلومتراً أخرى إلى شاطىء المدينة. كما تعمل الأسواق التجارية الكبيرة والمجمعات التجارية الجديدة على إعادة تأهيل منطقة وسط البلد.

وستضم العقبة، التي صارت تتدفق حيوية، مستشفى الامير هاشم بن عبدالله الثاني العسكري المتطور وفرعا للجامعة الاردنية وكلية ذات مستوى عالمي للفندقة والضيافة لتطوير صناعة السياحة، ومساعدة الأردنيين على التوّصل إلى وظائف أفضل؛ وستضمّ وأول كلية في العالم العربي للأفلام السينمائية، هي "معهد البحر الأحمر للفنون السينمائية"، الذي ستقيمه الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، بشراكة مع واحدٍ من أهم المعاهد السينمائية في العالم وأشهرها، وهو كلية الفنون السينمائية في جامعة جنوب كاليفورنيا.

كما أن تحديد موقع جديد لميناء الحاويات ومكننته، وإعادة تطوير مطار الملك الحسين، وتشجيع الاستثمارات الصناعية الجديدة، سيعمل أيضاً على جذب الأعمال الجديدة وتوفير أنماط معيشية جديدة للأردنيين من جميع أرجاء البلاد.

وأطلقت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وشريكتها، شركة تطوير العقبة، عدداً من المشروعات التي تهدف إلى تحسين مستوى المعيشة للفئات الأشد فقراً في المجتمع المحلي. وشملت هذه المشروعات بناء المدارس والمراكز الصحية وتحديث القائم منها وإعادة تأهيلها، وبناء مشروع سكني للأقل حظاً. وهما يوفّران، من خلال العمل يداً بيد مع المجتمع المحلي، رؤية للازدهار في المستقبل للوطن بمجموعه.


طباعة أرسل لصديق

 
 
 
  المكتبة
 
 
 
  خدمات
حالة الطقس الوفيات
روابط مفيدة أسعار العملات في البنك المركزي

  خدمات صحفية
 حدث مثل هذا اليوم  صورة وتعليق
 مقالات مختارة   
 
 
  
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2017
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس