RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
السبت ,  7/5/2016   <<    بترا   العرموطي تحقق نتائج مميزة في بطولة القفز عن الحواجز   بترا   اوباما يدعو الى التدقيق في ملف ترامب   بترا   جوده يبحث مع لافروف وشكري تطورات الوضع في المنطقة   بترا   الأهلي بطلا لكأس الأردن لكرة القدم   بترا   أبو عرابي يشارك في المؤتمر الدولي الخامس للغة العربية   بترا   جدل قانوني حول عدم اقرار هيئة نقابة الصحفيين للتقرير الادراي   بترا   منتخب الناشئين لكرة الطاولة يخسر أمام نظيره السعودي   بترا   وفد نيابي يلتقي ابناء الجالية الاردنية بالكويت   بترا   عجز الموازنة 6ر80 مليون دينار لنهاية شباط   بترا   توزيع سلال غذائية على اللاجئين السورين   بترا   2ر23 مليار دينار صافي الدين العام للمملكة لنهاية شباط   بترا   مسيرة شبابية بالدراجات الهوائية تناهض العنف الاسري   بترا   وفاتان و6 اصابات بحادث تصادم على مثلث صمد   بترا   النسور يكرم المشاركين في قمة المنتدى العالمي للنساء في البرلمانات   بترا   اغلاق مداخل العاصمة بغداد وتضييق الخناق على المتظاهرين بساحة التحرير   بترا   الأردن يفوز بالجائزة الأولى في مسابقة البرامج الوثائقية الخاصة بفلسطين   بترا   الامم المتحدة تطالب بتحقيق في الغارة على مخيم النازحين بادلب   بترا   البنتاغون:تقرير عن الاعتداءات الجنسية بالجيش الأميركي   بترا   ارتفاع طفيف على درجات الحرارة غدا >>
 
تفاصيل الخبر
Zoom In Zoom Out
ورشة عمل بالكرك حول حق المرأة بالميراث
 
الكرك20 نيسان (بترا)- أوصت ورشة عمل نظمها الاتحاد النسائي العام الأردني بالتعاون مع جمعية لأجلكم في الكرك اليوم السبت بأهمية توعية المرأة الأردنية بحقها في الميراث وتوضيح معنى التخارج من خلال مكاتب الإرشاد ودور العبادة والمدارس والجامعات.

وأكد المشاركون في الورشة ان المرأة أخذت حقوقها كاملة في الشريعة الإسلامية إلا أن القوانين الوضعية المعمول بها في قضية الميراث أغفلت بعض الجوانب القانونية التي تحتاج إلى تعديلات جديدة من المشرع لتستطيع المرأة الحصول على حقوقها.

واشار مساعد محافظ الكرك تحسين البطوش الذي رعى افتتاح الورشة إلى اهمية تفعيل القانون وتوعية المرأة بحقوقها والابتعاد عن العاطفة التي حرمت الكثيرات من النساء من حقوقهن في الميراث.

وقالت رئيسة الاتحاد النسائي العام الأردني نهى المعايطة أن الثقافة المجتمعية ساهمت في حرمان المرأة من حقوقها في الميراث بسبب عدم معرفتها بالقانون وتدخل الأقارب في عملية التوريث من خلال تنازل المرأة عن حقوقها التي حفظها لها الشرع الإسلامي وقانون الأحوال الشخصية.

وقال ت الناشطة الحقوقية المحامية أنعام العشا أن نسبة النساء العاملات تراجع في السنوات الأخيرة من17 إلى 14 بالمائة رغم أن عملها يعتبر رديفا أساسيا في دخل الاسرة.

من جهته، قال رئيس محكمة بداية الكرك القاضي عبدالرحيم المعايطة ان المرأة اخذت حقوقها كاملة غير منقوصة في الشريعة الاسلامية، ولكن الخطأ يأتي من الذين يقومون بتطبيق القوانين المتعلقة بقضية الميراث.

وقال الباحث الاجتماعي المحامي زهير الشمايله ان قضية التخارج هي من اكبر المعضلات التي تواجه الورثة من النساء حيث تلعب العاطفة دورا كبيرا في حرمان المرأة من حقوقها في الميراث.

راعي الطائفة المسيحية في الكرك الأب عادل المدانات قال ان قانون الميراث يطبق على الاردنيين جميعا سواء كانوا مسيحيين او مسلمين وفق الشريعة الاسلامية وجهل الناس وعدم معرفتهم بالقانون ينعكس على المرأة سلبا ما يؤدي إلى حرمانها من الميراث الشرعي لها.

--(بترا) أ م/ف ق/هـ ط
20/4/2013 - 03:32 م
 
 
طباعة أرسل لصديق

Share |

 
 
 
 
 
 
 
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2016
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس