RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
الجمعة ,  19/9/2014   <<    بترا   الأمير علي يشيد بتجاوب الجهات الراعية بتسديد الالتزامات المالية للاندية   بترا   الأميرة سمية بنت الحسن تكرم رئيس جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا الأسبق   بترا   الملك يلتقي عدداً من كبار المسؤولين الفرنسيين وقيادات دينية في باريس   بترا   صدور عدد جديد من مجلة اقلام جديدة عن "الاردنية"   بترا   طلبة اجانب يشيدون بالتعايش الديني في المملكة   بترا   قيادة مجموعة الفرسان بالأمن العام تنظم يوما تدريبيا متخصصا   بترا   رئيس الوزراء يستقبل المبعوث الصيني الجديد إلى الشرق الأوسط   بترا   النسور يتابع سير العمل في المعرض الوظيفي ضمن الحملة الثالثة للتشغيل   بترا   النسور يستقبل رئيسة بعثة صندوق النقد الدولي   بترا   قوات الاحتلال الاسرائيلي تسلم اخطارات بهدم ثلاثة منازل بالخليل   بترا   رؤساء الكنائس الكاثوليكية يشيدون بدور الملك باستضافة المهجرين المسيحيين   بترا   مجموعات من المستوطنين اليهود تقتحم باحات المسجد الاقصى   بترا   مقتل فتى برصاصة عرس في الرصيفة   بترا   الخارجية الفلسطينية تحمل المجتمع الدولي مآلات الاوضاع بالاراضي المحتلة   بترا   الدولار عند أعلى مستوياته في سوق طوكيو   بترا   طقس معتدل اليوم وحتى السبت   بترا   تحركات برية وجوية لافتة للجيش الاسرائيلي على الحدود مع لبنان   بترا   الاسكتلنديون يصوتون في الاستفتاء على الاستقلال   بترا   النواب الاميركي يصادق على خطة اوباما لتسليح المعارضة السورية >>
 
تفاصيل الخبر
Zoom In Zoom Out
ورشة عمل بالكرك حول حق المرأة بالميراث
 
الكرك20 نيسان (بترا)- أوصت ورشة عمل نظمها الاتحاد النسائي العام الأردني بالتعاون مع جمعية لأجلكم في الكرك اليوم السبت بأهمية توعية المرأة الأردنية بحقها في الميراث وتوضيح معنى التخارج من خلال مكاتب الإرشاد ودور العبادة والمدارس والجامعات.

وأكد المشاركون في الورشة ان المرأة أخذت حقوقها كاملة في الشريعة الإسلامية إلا أن القوانين الوضعية المعمول بها في قضية الميراث أغفلت بعض الجوانب القانونية التي تحتاج إلى تعديلات جديدة من المشرع لتستطيع المرأة الحصول على حقوقها.

واشار مساعد محافظ الكرك تحسين البطوش الذي رعى افتتاح الورشة إلى اهمية تفعيل القانون وتوعية المرأة بحقوقها والابتعاد عن العاطفة التي حرمت الكثيرات من النساء من حقوقهن في الميراث.

وقالت رئيسة الاتحاد النسائي العام الأردني نهى المعايطة أن الثقافة المجتمعية ساهمت في حرمان المرأة من حقوقها في الميراث بسبب عدم معرفتها بالقانون وتدخل الأقارب في عملية التوريث من خلال تنازل المرأة عن حقوقها التي حفظها لها الشرع الإسلامي وقانون الأحوال الشخصية.

وقال ت الناشطة الحقوقية المحامية أنعام العشا أن نسبة النساء العاملات تراجع في السنوات الأخيرة من17 إلى 14 بالمائة رغم أن عملها يعتبر رديفا أساسيا في دخل الاسرة.

من جهته، قال رئيس محكمة بداية الكرك القاضي عبدالرحيم المعايطة ان المرأة اخذت حقوقها كاملة غير منقوصة في الشريعة الاسلامية، ولكن الخطأ يأتي من الذين يقومون بتطبيق القوانين المتعلقة بقضية الميراث.

وقال الباحث الاجتماعي المحامي زهير الشمايله ان قضية التخارج هي من اكبر المعضلات التي تواجه الورثة من النساء حيث تلعب العاطفة دورا كبيرا في حرمان المرأة من حقوقها في الميراث.

راعي الطائفة المسيحية في الكرك الأب عادل المدانات قال ان قانون الميراث يطبق على الاردنيين جميعا سواء كانوا مسيحيين او مسلمين وفق الشريعة الاسلامية وجهل الناس وعدم معرفتهم بالقانون ينعكس على المرأة سلبا ما يؤدي إلى حرمانها من الميراث الشرعي لها.

--(بترا) أ م/ف ق/هـ ط
20/4/2013 - 03:32 م
 
 
طباعة أرسل لصديق

Share |

 
 
 
 
 
 
 
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2014
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس