RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
الخميس ,  23/10/2014   <<    بترا   الرئاسة الفلسطينية تشيد بالدور الاردني الداعم للقضية الفلسطينية   بترا   مجلس الوزراء يناقش الخطوات اللازمة لترجمة قانون الاستثمار الجديد رقم (30) لسنة 2014   بترا   الملك يستقبل ولي عهد مملكة النرويج   بترا   تمديد فترة التقدم لشتوية التوجيهي الى غد   بترا   موسكو تنفذ صفقة مروحيات مع واشنطن رغم العقوبات   بترا   اغلاق معبر وادي الاردن امام حركة المسافرين والشحن ظهر الجمعة   بترا   تحصينات اسرائيلية بمزارع شبعا وحدود المناطق المحررة مع لبنان   بترا   طيران مروحي اسرائيلي ينفذ طلعات استكشافية فوق جنوب لبنان   بترا   مسؤولة روسية: نبحث مع الأردن احتياجاته من المنح الدراسية بالطاقة النووية والتعدين   بترا   الإبراهيمي: الصحافة "تخلق" الحقيقة أحيانا   بترا   الامارات تؤكد زيادة اعتمادها على الطاقة المتجددة   بترا   الاحتلال يعتقل 11 فلسطينيا بالضفة الغربية   بترا   الاحتلال يعتقل 5 صيادين قبالة سواحل قطاع غزة   بترا   الصين تطالب اسرائيل بتهيئة الأجواء لاستئناف محادثات السلام   بترا   طقس معتدل اليوم وحتى الجمعة   بترا   10 مليارات دولار مساعدات ومبيعات عسكرية اميركية للعراق   بترا   الهجرة الدولية: مليون و 800 ألف نازح عراقي   بترا   البنتاغون: غارات التحالف دمرت مواقع لداعش في عين العرب السورية >>
 
تفاصيل الخبر
Zoom In Zoom Out
ورشة عمل بالكرك حول حق المرأة بالميراث
 
الكرك20 نيسان (بترا)- أوصت ورشة عمل نظمها الاتحاد النسائي العام الأردني بالتعاون مع جمعية لأجلكم في الكرك اليوم السبت بأهمية توعية المرأة الأردنية بحقها في الميراث وتوضيح معنى التخارج من خلال مكاتب الإرشاد ودور العبادة والمدارس والجامعات.

وأكد المشاركون في الورشة ان المرأة أخذت حقوقها كاملة في الشريعة الإسلامية إلا أن القوانين الوضعية المعمول بها في قضية الميراث أغفلت بعض الجوانب القانونية التي تحتاج إلى تعديلات جديدة من المشرع لتستطيع المرأة الحصول على حقوقها.

واشار مساعد محافظ الكرك تحسين البطوش الذي رعى افتتاح الورشة إلى اهمية تفعيل القانون وتوعية المرأة بحقوقها والابتعاد عن العاطفة التي حرمت الكثيرات من النساء من حقوقهن في الميراث.

وقالت رئيسة الاتحاد النسائي العام الأردني نهى المعايطة أن الثقافة المجتمعية ساهمت في حرمان المرأة من حقوقها في الميراث بسبب عدم معرفتها بالقانون وتدخل الأقارب في عملية التوريث من خلال تنازل المرأة عن حقوقها التي حفظها لها الشرع الإسلامي وقانون الأحوال الشخصية.

وقال ت الناشطة الحقوقية المحامية أنعام العشا أن نسبة النساء العاملات تراجع في السنوات الأخيرة من17 إلى 14 بالمائة رغم أن عملها يعتبر رديفا أساسيا في دخل الاسرة.

من جهته، قال رئيس محكمة بداية الكرك القاضي عبدالرحيم المعايطة ان المرأة اخذت حقوقها كاملة غير منقوصة في الشريعة الاسلامية، ولكن الخطأ يأتي من الذين يقومون بتطبيق القوانين المتعلقة بقضية الميراث.

وقال الباحث الاجتماعي المحامي زهير الشمايله ان قضية التخارج هي من اكبر المعضلات التي تواجه الورثة من النساء حيث تلعب العاطفة دورا كبيرا في حرمان المرأة من حقوقها في الميراث.

راعي الطائفة المسيحية في الكرك الأب عادل المدانات قال ان قانون الميراث يطبق على الاردنيين جميعا سواء كانوا مسيحيين او مسلمين وفق الشريعة الاسلامية وجهل الناس وعدم معرفتهم بالقانون ينعكس على المرأة سلبا ما يؤدي إلى حرمانها من الميراث الشرعي لها.

--(بترا) أ م/ف ق/هـ ط
20/4/2013 - 03:32 م
 
 
طباعة أرسل لصديق

Share |

 
 
 
 
 
 
 
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2014
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس