RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
الأحد ,  25/2/2018   <<    بترا   النواب يناقش في جلسة رقابية عدداً من القضايا   بترا   مجلس الوزراء يشكل اللجان الوزارية   بترا   إرادة ملكية بالموافقة على تعيين اللواء الحمود مديرا للأمن العام   بترا   الملقي: بقاء المسؤول في موقعه مرتبط بقدرته على خدمة الوطن والمواطن (اعادة بديلة ومستكملة)   بترا   الملكة تشارك باليوم المفتوح لتكريم وبناء قدرات العاملين بالمدارس الصحية   بترا   الملك يبدأ زيارة دولة إلى الهند الثلاثاء المقبل   بترا   السفيران الزعبي والحمود يؤديان اليمين القانونية أمام الملك   بترا   الملك يترأس اجتماعا لمتابعة خطط وبرامج أمانة عمان في عدد من القطاعات الحيوية   بترا   إرادة ملكية بتعيين الدباس مستشارا لجلالة الملك ومديرا لمكتب جلالته   بترا   إرادة ملكية بالموافقة على إجراء تعديل على حكومة الملقي   بترا   الاحتلال يحاصر ويغلق بلدة بيت إكسا في القدس   بترا   مستوطنون متطرفون يستولون على 120 دونما جنوب نابلس   بترا   غوتيريس يعلن جاهزية الامم المتحدة لتنفيذ قرار الهدنة السوري   بترا   طقس لطيف اثناء النهار وبارد ليلا   بترا   الاردن يفوز بجائزة الإنجاز المتميز لأفضل بطاقة شخصية ذكية لعام 2018   بترا   مستشار سابق لحملة ترمب الانتخابية يعترف بالتهم الموجهة اليه حول تدخل روسي   بترا   ‎ "الضمان": "تنظيف واجهات المباني" مهنة خطرة   بترا   انخفاض مخالفات الرادار وتجاوز الاشارة الحمراء في اربد   بترا   مقتل 20 جنديا بهجوم لطالبان على قاعدة عسكرية غرب أفغانستان   بترا   185 مليون دينار حجم الاستثمارات المستفيدة من دعم قطاع تكنلوجيا المعلومات   بترا   الاحتلال يعتقل صيادين فلسطينيين اثنين في بحر غزة   بترا   خطة استراتيجية للسياحة العلاجية   بترا   مقتل شخص وإصابة 6 في هجوم انتحاري بالعاصمة الافغانية   بترا   التجارة العالمية تحذر من خطر نشوب حروب تجارية   بترا   الامم المتحدة: عدد النساء والرجال بالمناصب العليا متساو   بترا   مجلس الأمن يصوت اليوم على وقف اطلاق النار بسوريا   بترا   امريكا تطالب مجلس الامن بفرض عقوبات على كيانات كورية شمالية    بترا   الحرارة ضمن معدلاتها الاعتيادية اليوم وارتفاعها غدا >>
 
تفاصيل الخبر
Zoom In Zoom Out
منطقة الأزرق .... سحر الطبيعة وارث تاريخي وتراثي ثري
 
عرض الصور
عرض الصور
عرض الصور

الزرقاء21 نيسان(بترا)-عمر ضمرة -تتميز منطقة الأزرق، التي تقع في الجزء الشمالي الشرقي من الأردن ، بوجود أضخم مصايد العالم القديم ، كما شهدت أول محاولة بشرية لرسم خارطة السماء وبرك مائية لا يوجد شبيه لها في العالم .
واستقطبت منطقة الأزرق بعثات التنقيب والمسوحات الميدانية الأجنبية منذ مطلع القرن الماضي ، ذلك أنها كانت نابضة بالحياة ،حيث ان ما يتم اكتشافه يؤكد بما لا يقبل الشك أن الأردن يمتلك واحدة من أجمل الواحات في العالم القديم وارثا حضاريا وتاريخيا ثريا .
ويقول الباحث في علم التاريخ والآثار الدكتور محمد وهيب لـوكالة الانباء الاردنية (بترا) ان منطقة الأزرق تميزت بموقعها الجغرافي الاستراتيجي على مفترق الطرق الواصل إلى كل من العراق والسعودية وسوريا ،حيث كانت هذه المنطقة حلقة وصل بين هذه البلدان في العصور التاريخية المبكرة و تعاقبت الحضارات في منطقة الأزرق ابتداءً من العصور الحجرية وانتهاء بالفترات الإسلامية .
ويرى الباحث وهيب ، ان منطقة الأزرق بلغت أهميتها خلال العصور الرومانية وتم انشاء العديد من القلاع والحصون المتواجدة فيها وحول منطقة الأزرق مثل قلعة " العويند " و " اصيخم "،حيث برز دور الرومان الحضاري في منطقة الأزرق والمخلفات العمائرية التي قاموا بإنشائها وخاصة طرق المواصلات والتحصينات الدفاعية .
وحول قلعة الأزرق ، يبين أنها شهدت مراحل تطور عمائرية متعددة ابتداءً من العصر الروماني وانتهاءً بالعصر الاسلامي الذي يمثل نقلة نوعية في تطور العمارة ،وخاصة بناء القصور واستخدام المباني الرومانية، لافتا الى ان بعض القصور ما زالت تحير العلماء بارثها الكبير مثل قصير عمره والقبه الفلكية السماوية التي تمثل أول محاولة لرسم خارطة السماء في العالم ،اضافة لمناظر الصيد والبيئة الطبيعية .
كما أكدت نتائج البحث العلمي ان الأزرق كانت نابضة بالحياة منذ العصور الجيولوجية المبكرة ،حيث تم الكشف عن عظام حيوان " الماموث " و "فيل النفود"، و هو ضمن مؤشرات من عظام أخرى لحيوانات مختلفة من أصل أفريقي كانت تعيش بالمنطقة ، حيث ان الاستنتاج الأولي هو ان منطقة الأزرق وامتدادها في الجزيرة العربية كان يعتبر امتدادا لافريقيا قبل مليون سنة، و يتمتع بطقس شبه استوائي ماطر و غطاء نباتي كاف لحياه الفيلة.
ويوضح الباحث وهيب ، ان الفيل ليس بحيوان غريب على الأردن ،وخاصة سلالة " الماموث "الذي وجد بالأزرق ، فبالإضافة الى العثور على بعض عظامه في محيط واحة الأزرق ، فان الفيل كان معروفا لدى الأنباط ، حيث تم العثور على تاجيه عامود نبطيه تم زخرفتها برؤوس فيلة.
ويشير الى ان البعثة الكندية برئاسة الدكتورة "ابريل نويل" الى الأزرق ،اكتشفت أقدم دليل على مخلفات بقايا دم وأنسجة "حيوانية" موجودة تضم أكثر من عشرة آلاف قطعة من الأدوات الحجرية على قطع من الأدوات الصوانية وبقايا لحصان ووحيد القرن وبعض المواشي البرية والبط، والفيل والابل والمواشي البرية والغزال وحيوانات آكلة اللحوم مثل الأسد .
مثلما تؤكد هذه الاكتشافات للكائنات الحية أهمية الأردن من الناحية البيولوجية وما فيها من مصادر طبيعية ،الأمر الذي يرفع من مكانته على خريطة العالم الجيولوجية الأحفورية ويستقطب العلماء من شتى بقاع الأرض حاليا وفي المستقبل لاجراء الدراسات والبحوث العلمية ، وبالتالي ينعكس ذلك ايجابا على نواحي عديدة تنشط السياحة البيئية والطبيعية .
--(بترا)
ع ض/رع/ح أ

21/4/2017 - 03:51 م
 
 
حفظ طباعة

Share |

 
 
 
 
 
 
 
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2018
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس