RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
 
تفاصيل الخبر
Zoom In Zoom Out
الصحة العالمية تؤكد ضرورة تسليط الضوء على البيانات الجديدة الخاصة بالتهاب الكبد
 
نيويورك 21 نيسان (بترا)- كشفت بيانات منظمة الصحة العالمية الجديدة، أن هناك ما يقدر بنحو 325 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يعانون من فيروس التهاب الكبد (بي) أو فيروس التهاب الكبد (سي).

ويشير تقرير منظمة الصحة العالمية بشأن التهاب الكبد لعام 2017 إلى أن الغالبية العظمى من هؤلاء الناس يعجزون عن الحصول على الاختبارات والعلاج المنقذ للحياة. ونتيجة لذلك، يتعرض ملايين الناس لخطر التقدم البطيء لأمراض الكبد المزمنة والسرطان والوفيات.

وأشار الدكتور غوتفريد هيرنشال، مدير الإدارة المعنية بالبرنامج العالمي لالتهاب الكبد، في تصريحات صحفية نقلتها اذاعة الامم المتحدة الى أن 257 مليون شخص يعانون من التهاب الكبد B و71 مليونا يعانون من التهاب الكبد C محذرا من انه إذا ترك هؤلاء بدون علاج، فإن العديد منهم سيعانون من عواقب تهدد الحياة على المدى الطويل، وعلى الأخص تليف الكبد وسرطان الكبد والذي يؤدي إلى الوفاة.

وقال ان التهاب الكبد الفيروسي تسبب بالفعل في نحو 1.34 مليون حالة وفاة في عام 2015 الا انه أشار الى انه وعلى الرغم من تزايد الوفيات الإجمالية الناجمة عن التهاب الكبد B ، فإن الإصابات الجديدة بالفيروس آخذة في الانخفاض، وذلك بفضل زيادة تغطية الأطفال بالتمنيع ضد التهاب الكبد B.

ويظهر التقرير ايضا أنه على الرغم من التحديات، تتخذ بعض البلدان خطوات ناجحة لتوسيع نطاق خدمات التهاب الكبد. وفي هذا الصدد، تنوي المنظمة، كهدف استراتيجي لها، إلى اختبار 90% وعلاج 80% من المصابين بفيروس التهاب الكبد B و C بحلول عام 2030.

-- (بترا) م د/رع/ح أ
21/4/2017 - 07:10 م
 
 
طباعة أرسل لصديق

Share |

 
 
 
 
 
 
 
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2017
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس