RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
الجمعة ,  31/10/2014   <<    بترا   فوز الوحدات على شباب الاردن بالدوري   بترا   اعضاء في مجلس الامن يقدرون دور الوصاية الاردني على المقدسات في لقدس   بترا   وزير الاوقاف يستنكر اغلاق اسرائيل ابواب المسجد الاقصى امام المصلين   بترا   روسيا تكشف عن منظومة شاملة للانذار المبكر   بترا   الرئاسة الفلسطينية : القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية خط احمر لن نقبل المساس بهما   بترا   الملك يفتتح الدورة العادية الثانية لمجلس الأمة الأحد   بترا   الرئيس التركي يهنئ رعايا بلاده في الاردن بعيدهم الوطني   بترا   ادعيس: إغلاق المسجد الأقصى للمرة الأولى منذ العام 67 مؤامرة جديدة لتقسيمه   بترا   بدء العمل بالتوقيت الشتوي بعد منتصف الليلة   بترا   الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس تعلن النتائج الأولية للانتخابات التشريعية   بترا   الاحتلال يعتقل 17 فلسطينيا في الضفة الغربية   بترا   مفوضية الامم المتحدة للاجئين: عملية تقييد ادخال النازحين السوريين للبنان جارية منذ اسابيع   بترا   واشنطن تنتقد الهجوم الوحشي على مخيم للنازحين في سوريا   بترا   مسؤول أممي يطالب بدعم الاردن في استضافة اللاجئين السوريين   بترا   الاحتلال يغلق الاقصى عقب محاولة اغتيال الحاخام غليك   بترا   طقس غائم وامطار متفرقة اليوم وحتى السبت >>
 
Zoom In Zoom Out
 

 

 السياحة في الأردن

 منذ أقدم العصور كان الاردن مأهولا بالسكان بشكل متواصل تعاقبت عليه حضارات متعددة، وقد استقرت فيه الهجرات السامية التي أسست تجمعات حضارية مزدهرة في شماله وجنوبه وشرقه وغربه, ساعده على ذلك مناخه المتنوع وموقعه المتوسط الذي يربط قارات العالم القديم فكان قناة للتجارة والمرور البشري بين شتى بقاع العالم. وقد شهد الأردنب توطن حضارات و ممالك كبرى صبغت بقوتها تاريخ تلك الحقب ، ومن أبرزها المملكة المؤابية في جنوب الأردن بقيادة الملك يوشع ، ومملكة الأنباط العربية التي بسطت حكما واسعا على المنطقة الممتدة من بصرى الشام إلى مدائن صالح ، وتشكيل شمال الأردن الركن الأساسي لتحالف المدن العشر اليونانية. وتظل المدن الأردنية بما تحمله من آثار ومواقع خير دليل على ضربها في أعماق التاريخ وأنها كانت موئلا لآباء البشرية .

 

مدينة عمان .. مدينة حديثة وعريقة

انشأت العاصمة عمان، على عدد من الهضاب والمرتفعات، وقد جاءت امتداداً تاريخياً لربة عمون ومدينة الحب الأخوي (فيلادلفيا) حيث أكسبها موقعها الجغرافي خصوصية فريدة لتكون واسطة العقد بين الصحراء ووادي الأردن الخصيب.

 

 المدرج الروماني

يقع في الجزء الشرقي من العاصمة عمّان بالتحديد على سفح جبل الجوفة، أحد التلال المقابلة لقلعة عمان. وتقع إلى جانبه ساحة العرض (الفورم) وتبلغ مساحتهما معا ما مجموعه 7,600 متر2 ويعود تاريخ بنائهما إلى القرن الثاني الميلادي و تحديدا بين عامي 138م و 161م إبان عهد القيصر أنطونيوس بيوس.
استعمل المدرج الروماني للعروض المسرحية والغنائية والفنية. ويتسع المسرح 6,000 متفرج، والمدرجات مقسمة إلى 44 صفا، في ثلاث مجموعات رئيسية.
وهناك متحفان صغيران على جانبي المسرح، متحف الحياة الشعبية ومتحف الأزياء الشعبية. الأول يحكي تطور حياة سكان الأردن واستعمالهم للأدوات والأثاث على مدى القرن السابق، وخاصة حياة الريف والبادية. المتحف الثاني يتناول مواضيع أزياء المدن الأردنية التقليدية والحلى وأدوات التزيين التي تستعملها النساء.

   

سبيل الحوريات

يقع سبيل الحوريات في شارع قريش- ويقع وسط العاصمة (البلد)،  كان يسمى (النيمفيوم). ويعود إلى الفترة الرومانية القرن الثاني الميلادي. ويحتوي السبيل على ثلاث حنايا، وضعت طاقات صغيرة نصف دائرية أيضاً، والتي رتبت في صفين يعلو أحدهما الآخر.
وكانت الواجهة الداخلية لسبيل الحوريات مغطاة بألواح الرخام، بينما حوض السباحة كان واسعاً ويمتد على طول البناء وبعمق 26 قدماً، وفوق حوض السباحة أقيمت الحمامات والنوافير، والأعمدة التي تبلغ ارتفاعها عشرة أمتار. ولم يتبقى منه سوى برجان وبعض الآثار التي ماتزال ماثلة.

 

 جبل القلعة

يرتفع جبل القلعة حوالي 135 متراً فوق مستوى سطح البحر، وما زالت بقايا قصور العمونيين ماثلة فيه، منها جدران الأسوار، والآبار المحفورة في الصخر الجيري. وعثر في جبل القلعة على أربعة تماثيل لملوك العمونيين تعود إلى القرن الثامن ق.م. كما يوجد أيضاً، آثار وأعمدة رومانية كورنثية ومعبد لهرقل، الذي بناه الإمبراطور الروماني أوريليوس، وقد نصب تمثالاً لهرقل عند مدخل الهيكل. وتدل بعض النقوش التي وجدت في الموقع بأن المعبد كان قد شيد في السنوات 161- 166م. والذي بقي من المعبد هو واجهة مكونة من ستة أعمدة ضخمة، كذلك يحوي على آثار إسلامية تعود إلى العصر الأموي، حيث القصر الأموي هناك. بالإضافة لذلك يوجد متحف الآثار الأردني على قمة الجبل. والذي شيد سنة 1951م.

 

 آثار عراق الآمير .. الكهوف

تقع هذه الكهوف على الجانب الايمن للوادي المؤدي إلى مبنى قصر العبد وهي كهوف طبيعية كبيرة ذات مساحات واسعة وترجع إلى الفترة الناطوفية والتي تعود الى العصر الحجري الاوسط (14،000 –  8،000) ق.م، ادخلت إليها تعديلات وتشذيب لبعض جدرانها الداخلية ولسقوفها من قبل سكان المنطقة وذلك في القرن الثالث قبل الميلاد. هذه الكهوف عبارة عن صفين علوي وسفلي ويبلغ عددها احدى عشر كهفا.

 

 

 

 

كهف دير المعلقة .. تجاويف تتكون من ثلاث طبقات وتحتوي على زخارف معمارية.

 

 قصر العبد

بنى قصر العبد في منطقة عراق الأمير بين عامي 187 و 175 قبل الميلاد في ظل حكم البطالمة وتحديدا، في عهد سلوقــس الرابع، وقد تم العثور على نقشين باسم طوبيا في قصر العبد . وقد تم بناء هذا القصــر من الحجارة البازلتية الضخمة البيضاء ويبلغ طولـــــه 38 متراً وعرضه 18 مترا وارتفاعه 4,5 مترا ، ويتكـون من طابقـين ؛ السفلي وفيه أربع غرف وسبعة نوافذ ، والعلوي فيه قاعة وأربع غرف ، وللقصر بوابتان جنوبية والأخرى شمالية ؛ مزينة بالأعمدة والتيجان والرسومات ،وتعلو القصر نقوش تمثل صورا، للأسد و اللبؤة، كما تحيط بالقصر قنوات ري حجرية تغذي بركة ماء كبيرة، إضافة إلى وجود ســور يلتف حول القصر، مازالت بقاياه المهدمة قائمة.

 

 كهف أهل الكهف

يقع هذا الكهف جنوب شرق عمّان في قرية الرجيب وكان الاسم القديم لهذه القرية هو الرقيم ، وقد جمعت الهياكل العظمية لأصحاب الكهف في منطقة صغيرة، ويمكن رؤية هذه الهياكل من خلال فتحة صغيرة سدّت بقطعة زجاجية صغيرة.

 

 محمية الأزرق

تقع محمية الأزرق في الصحراء الشرقية من الأراضي الأردنية، ومساحتها تبلغ 12 كيلومترا مربعا. وتبعد عن العاصمة عمان حوالي 115 كيلومترا.
سميت بهذا الاسم نسبة إلى واحة الأزرق المائية التي تشكل جزءاً من مساحتها وتغطيها البرك والمستنقعات والنباتات المائية، وتوفر المحمية  بيئة للطيور التي تعيش أو تتنقل او تمر من خلالها. ويقدر عدد الطيور التي تمر منها بحوالي نصف مليون طائر سنويا. وتعتبر مكان لإقامة الطيور المهاجرة ما بين أفريقيا وآسيا، واعتبرت منطقة مائية ذات أهمية دولية للطيور المهاجرة.. وغنية بالأحياء البرية النباتية والحيوانية وهي شبه مغطاه بالنباتات المائية كالحلفاء والقصيب والعرقد والاثل العطري المحلي. ومن أهم حيواناتها البرية ابن اوى والثعالب الحمراء، والضبع المخططة والذئب والوشق والعديد من القوارض.

 

 محمية الشومري

أول محمية للأحياء البرية في الأردن, تأسست عام 1975م. تقع في مدينة الزرقاء بالقرب من منطقة الأزرق في منطقة وادي الشومري.
وتبلغ مساحتها (22) كيلومترا مربعا. تشكل الأودية فيها حوالي 60% من مساحتها الكلية وباقي المساحة أراضي مستوية ومغطاة بالحجر البازلتي (الحماد). ويتراوح ارتفاعها عن سطح البحر ما بين 510 - 680 متراً.
تم تأسيسها لإعادة إطلاق المها العربي في موطنه الأصلي الذي كان مهددا بالانقراض. واكثار الغزال الصحراوي (الريم والعفري) والنعام والحمار البري. وقد تم تسجيل (11) نوعاً من الثدييات في المحمية و(134) نوعا من الطيور أغلبها طيور مهاجرة. إضافة إلى (130) نوعاً من النباتات البرية، أهمها القطف والشيح والطرفة والرتم.

   

شجرة البقيعاوية التي استظل بها الرسول صلى الله عليه وسلم

شجرة معمرة منذ زمن بعيد يزيد عمرها عن اكثر من 1500 عام، تقع في صحراء الاردن الشرقية الشمالية بمنطقة الصفاوي وتبعد عن عمان 140 كم وعن منطقة الصفاوي 10كم في الصحراء. ورغم السنين الا انها لا تزال تتمتع بخضرتها ورونقها وجمالها.
ويزيد ارتفاع الشجرة على 11 مترا ضاربة في العمق والتاريخ، لا أثر للحياة حولها، تعيش وحيدة مخضرة شامخة وسط صحراء مترامية الأطراف حيث لا خضرة سواها.
ويقول الباحثون ان الرسول الكريم علية الصلاة والسلام استظل بها عند رحلته الى الشام مع ميسرة خادم خديجة رضي الله عنها 

 

 البحر الميت

 اخفض بقعة في العالم، ويقع في وادي الأردن، ويبلغ طوله 37 كيلومترا وعرضه خمسة عشر كيلومترا وسبعمائة متر أما انخفاض سطحه عن سطح البحر الأبيض المتوسط فيبلغ 417م. وتبلغ مساحته الإجمالية حوالي 945 كيلومتراً مربعاً. وأما أعمق عمق له فيبلغ 401 متراً.
مياهه دافئة وغنية بأملاح الصوديوم والبوتاسيوم والبرومين والمنغنيز، وتؤدي اليه شبكة من الطرق الحديثة وتوفر العديد من الفنادق التي تنتشر على شاطئه الشرقي علاوة على الاستراحات واماكن الترفيه والرمال النظيفة. 

 

 شاطئ عمان السياحي

منتجع سياحي  يقع على شاطئ البحر الميت وعلى بعد 2 كم  من فنادق البحر الميت، يرتاده الزوار ويتوفر فيه احواض للسباحة وغرف لتبديل الملابس.

 

 مغطس السيد المسيح عليه السلام

يقع المغطس الى الشرق من نهر الاردن في منطقة وادي الخرار (الاغوار الوسطى) التي سميت قديماً ببيت عنيا. ويبعد 50 كيلو متراً عن العاصمة عمان، وهناك وقف المسيح عليه السلام، وهو ابن ثلاثين عاماً، بين يدي النبي يحيى عليه السلام، لكي يتعمد بالماء، ويعلن من خلال هذا المكان بداية رسالته للبشرية.  وقد كشفت الحفريات في المنطقة آثار كنيسة بيزنطية كانت قد بنيت في عهد الامبراطور آناستاسيوس، كما يوجد في المكان عدة آبار للماء وبرك يعتقد ان المسيحيين الأوائل استخدموها في طقوس جماعية للعماد.

 

 قلعة الكرك

تقع مدينة الكرك على هضبة مثلثة ترتفع 900 م عن مستوى سطح البحر، ويحيط بها أسوار اثرية تشكل المدينة القديمة، وتشكل قلعتها القمة الجنوبية لهذه المدينة، وقد بناها الصليبيون بعد ان سيطروا على هذه المدينة في القرن الثاني عشر للميلاد. يبلغ طول هذه القلعة 220 م وعرضها 125 م من الجهة الشمالية و (40) م من الجهة الجنوبية حيث تطل على واد ضيق زادته قناة المياه عمقاً. وجعلته اكثر ارتفاعاً، وتمتاز بوجود عدد من المباني العثمانية التي تم ترميمها والتي بنيت بدقة من حجر جيري أملس.

 

 قلعة الشوبك

تقع على ارتفاع 1330 م عن سطح البحر و تبعد حوالي ساعة عن مدينة البتراء على الطريق الصحراوي ويعتقد بأن منطقة الشوبك سكنت في الفترة الادومية, ثم اعيد ترميمها في الفترة النبطية، ويبدو انها استخدمت كدير صغير للرهبان حتى اعاد بناءها الامير الصليبي بلدوين.

 

 البتراء  .. "مدينة وردية عمرها من عمر الزمن"

مدينة تاريخية تقع جنوب البلاد وتبعد 225 كم من العاصمة عمّان إلى الغرب من الطريق الرئيسي الذي يصل بين العاصمة ومدينة العقبة.
بناها الأنباط في العام 400 قبل الميلاد وجعلوا منها عاصمة لهم. وعلى مقربة من المدينة يوجد جبل هارون الذي يعتقد أنه يضم قبر النبي هارون والينابيع السبعة التي ضرب موسى بعصاه الصخر فتفجرت. اختيرت البتراء بتاريخ 7/7/2007 كواحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة.
وقد سميت بـ  سلع، والمدينة الوردية و مدينة الأنباط، أثمن كنوز الأردن، وأجمل المواقع السياحية، وإحدى عجائب الدنيا السبعة كل هذه الأسماء والألقاب التي اطلقت عليها نحتها العرب الأنباط في الصخر.

 

 (السيق) ..

وهو شق صخري هائل يصل ارتفاع جانبه أكثر من 80 متراً من الصخور الملونة والمتنوعة الأشكال، وأرضية من الحصى ويمتد نحو واحد كيلومتر يقطعه السائح سيراً على الأقدام اذ لا يسمح باستخدام السيارات أياً كان نوعها وفي حالات خاصة يمكن لكبار السن والذين يتعذر عليهم السير عبر هذا السيق المدهش يسمح استئجار الخيل أو الجمال أو عربة تجرها الخيول للوصول إلى قلب المدينة .

   

 (الخزنة)..

لوحة فنية مدهشة إرتفاعها 43 متراً وعرضا 30 متراً منحوتة في الصخر الوردي الذي حين تشرق عليه الشمس تعكس ألواناً ساحرة لهذه اللوحة الفريدة التي تعلوها الخزنة الشهيرة. ويمتد تاريخ انجازها إلى القرن الأول للميلاد حيث صممت لتكون قبراً لواحد من أهم ملوك الأنباط ولتكون شاهداً على عظمة المكان التي تنطق بعبقرية الإنسان الذي نحت هذه المدينة في الصخر وقدرته الهندسية الدقيقة والمبدعة في ذلك العصر.

 

 (الدير) ..

يعد من أبرز المواقع المثيرة والجميلة في البتراء، حيث يقوم على مرتفع عال وقد نحت من الصخر بأشكال فنية مبدعة ويمكن الوصول إليه عبر سلالم ودرج يبلغ اعدادها 800 درجة واذا تسنى الصعود إلى قمته يبدو امام العيون مشهد فريد للتعرف على بعض ذخائر ونفائس هذه المدينة المدهشة.

   

 (اماكن تنبض بالتاريخ) ..

متحفان الأول هو متحف البتراء الأثري والثاني هو متحف البتراء النبطي، وكلا المتحفين يعرضان نماذج من الأدوات والقطع الأثرية المكتشفة من خلال عمليات البحث والتنقيب التي جرت وتجري في البتراء وما حولها من المناطق وتدل القطع التي يحتوها المتحفان على عراقة المدينة الصخرية الوردية وعلى قمة جبل عال وعر المسالك يصعب الوصول إليه إلا سيراً على الأقدام، وعلى ابواب البتراء اقام السكان المحليون اكشاكاً تبيع صناعات يدوية تراثية كالفخار والحلي والزجاجات الملونة التي تصلح تذكارات جميلة لرحلة مدهشة وزيارة فريدة.

 

 وادي موسى

مدينة تقع في الجنوب على بعدٍ 250 كم من عمان و 100 كم شمال العقبة، وهي مدينة يتوقف فيها السياح المتجهون في طريقهم إلى آثار البتراء، ويوجد فيها أكثر من 50 فندق ومنتجع والكثير من محلات التحف والبازارات والمطاعم السياحية التي تقدم الخدمات لزوار المدينة الأثرية وللمنطقة.
ووادي موسى هو الاسم الحديث للمدينة التي تضم في طياتها المدينة الأثرية (البتراء) وكانت تسمى قديما بـ (الجي) بسبب لجوء الناس إليها للحماية والتحصن بها وقت الاضطرابات.

 

 وادي رم  .. ( وادي القمر)

واد سياحي يقع في منطقة (حسمى) في جنوب الأردن، على بعد 70 كيلومترا شمالي مدينة العقبة،  وادي رم .. موقع شكلت عناصر الطبيعة الرياح والطقس منه ناطحات سحاب طبيعية شاهقة ومهيبة وصفت بـ (ذات الأصداء اللامتناهية).
تشكل رؤوس الصخور الضخمة والمتراصة والمنسقة والمرتفعة عن أرض الصحراء بـ (1750) متراً تحدياً طبيعياً لمتسلقي الجبال المحترفين. يعرف وادي رم بـ (وادي القمر) وقد اتخذه الأمير فيصل بن الحسين ولورنس العرب مركز قيادة خلال الثورة العربية الكبرى ضد الأتراك العثمانيين، وقد شهد هذا الموقع الأعمال البطولية التي قام بها هذان القائدان.
يتيح وادي رم للمتنزهين الاستمتاع بسكون الكون وهدوئه، وبمساحات مترامية الأطراف، واكتشاف رسوم صخرية تعود إلى (4000) عام وكنوز مدهشة مخبأة بين ثنايا هذا المكان.
(الجسر الحجري) في (بردة) و(هو اعلى جسر في وادي رم) و يتم عبوره عن الطريق الذي يطلق علية اعمدة الحكمة السبعة.

   

العقبة  .. ثغر الاردن الباسم

العقبة مدينة تقع على ساحل البحر الأحمر في أقصى جنوب الأردن، وهي مركز محافظة العقبة. تبعد عن العاصمة عمّان حوالي 330 كلم. تحتل العقبة مكانة متميزة على خارطة الأردن السياحية فضلاً عن اهميتها الاقتصادية، كونها المنفذ البحري الوحيد الذي يربط الأردن بالعالم عبر البحر الأحمر، إلى جانب اعتبارها نقطة انطلاق هامة لزوار الأردن القادمين إليه لاستكشاف المعالم التاريخية والأثرية في مناطق الأردن الجنوبية كالبتراء ووادي رم ومحمية ضانا وغيرها من المواقع.

   

(العقبة المدينة...ميناء)..

ميناء بحري مهم يقع على البحر الأحمر ويمتاز باعتدال مناخه ودفْ شتائه وصفاء مياهه وهدوء امواجه ونظافة شواطئه، فيه بيئة مثالية لنمو المرجان وانواع مختلفة متعددة من الحياة البحرية حيث الدلافين وسلاحف البحر تعيش وسط اسراب كثيفة من الأسماك الملونة النادرة علاوة على الكائنات البحرية الليلية كالسلطعون والكركند والقريدس، هذه الكائنات التي لا تظهر إلا ليلاً بحثاً عن غذائها.

 

(خليج العقبة)..

من أفضل المواقع العالمية لممارسة رياضة السباحة والغوص العميق، ففي العقبة مراكز غوص عديدة، تتوفر فيها اجهزة غطس عالية الجودة إلى جانب وجود مدربين محترفين مهرة. وأما الراغبون في مشاهدة روائع البحر العميق ولا يرغبون في ممارسة رياضة الغوص فبإمكانهم التمتع بتلك المشاهد المدهشة من خلال القيام برحلة بحرية على ظهر قوارب ذات أرضية زجاجية شفافة يستطيع من خلالها رؤية الأحياء البحرية المتنوعة والنادرة. وبعد العودة من تلك الرحلة يمكنه الاسترخاء على شواطئها الرملية الساحرة أو زيارة المحميات البحرية التي تحتوي على انواع نادرة من الأسماك والكائنات البحرية النادرة.

   

(منطقة اقتصادية خاصة)..

اطلقت منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة في عام 2001، منطقة تنموية متعددة القطاعات بضرائب مخفضة تضم كامل منطقة الساحل الأردني (27 كم)، الموانئ البحرية الأردنية، ومطار دولي ومدينة العقبة التاريخية.
وقد استعادت المدينة مكانتها التاريخية الاقتصادية لتلعب دوراً مهماً في اقتصاد المنطقة ،التي كانت تمثله منذ اكثر من خمسة الأف سنة.

   

( قلعة العقبة )..

تقع القلعة على بُعد 375 كم إلى الجنوب من عمَّان, أرّخت القلعة من خلال النقشين الذين عثر عليهما فيها: الأول يرجع إلى الفترة المملوكية زمن السلطان قانصوه الغوري، والثاني يرجع إلى الفترة العثمانية زمن السلطان مراد بن سالم خان المعروف باسم السلطان مراد الثالث. كذلك ساعد في تأريخ القلعة نتائج أعمال التنقيب الأثري التي أمكن من خلالها تمييز سبع مراحل من الاستيطان والبناء. أول هذه المراحل الفترة الأموية التي اقتصرت على النظام المائي. المرحلة الثانية كانت خلال القرن 7 / 13 وتم فيها بناء القلعة. المرحلة الثالثة في القرنين 8 - 9 / 14 - 15 وشهدت إعادة بناء القلعة. وتمثلت المرحلتان الرابعة والخامسة بنهاية الفترة المملوكية وبداية الفترة العثمانية في القرن 10 / 16. أما بناء الأبراج وتحويلها من نمط المسقط الأفقي متعدد الأضلاع إلى الدائري فكان في القرن 13 / 19، بعد عام 1828 م. تم تدمير الجدار الغربي والبرج في الناحية الشمالية الغربية خلال الحرب العالمية الأولى. ويوجد فوق المدخل الرئيسي للقلعة نقش يذكر تاريخ دخول القوات الهاشمية في 6 تموز (يوليو) 1917 م.

 

 جرش

(مدينة جرش).. كان يطلق عليها اسم (جراسا) تبعد عن العاصمة عمّان حوالي 48 كم إلى الشمال. تقع جرش في الجزء الشمالي من المملكة الأردنية الهاشمية. وترتفع عن سطح البحر قرابة 600 م. تحيط بها هضاب مكسوة بالغابات، وإحدى المدن التاريخية الأثرية التي ظلت محافظة على معالمها الأثرية حتى يومنا الحاضر، فقد تم الكشف عن هذه المدينة الرومانية التي كانت تغطيها الرمال قبل أكثر من سبعين عاماً فظهرت الى الوجود مدينة كاملة بشوارعها المبلطة والمعبدة وهياكلها المرتفعة القمم ومسارحها ومدرجاتها ومساحاتها إلى جانب الميادين و الحمامات والشلالات والأسوار.
وقد عثر علماء الآثار في داخل هذه الأسوار على بقايا مستوطنات تعود للعصر البرونزي، والعصر الحديدي، ولعهود اليونان والرومان والبيزنطي والأموي والعباسي، مما يشير إلى إقامة الإنسان فيها منذ2500 سنة. ولكثرة الاعمدة التي تزين مختلف معالمها تسمى جرش أيضا (مدينة الألف عمود) الشارع الرئيسي في المدينة الرومانية وطوله نحو واحد كيلومتر ولا يزال 71 من أصل 520 عمودا رخاميا هناك منتصبة في مواقعها محتفظة بقواعدها وتيجانها المزخرفة ببراعة.
أبرز معالمها.

   

 (المسرح الجنوبي)..

بني في أواخر القرن الأول الميلادي، وهو مدرج روماني تقليدي ويستوعب 3000متفرج إضافة إلى المسرح الشمالي الذي يسع 1500 مشاهد وكان مخصصا للمبارزات ومصارعة الحيوانات المفترسة. ويستغل المدرجان حاليا لعرض الفعاليات الفنية والثقافية من مسرحيات وحفلات غنائية وامسيات شعرية.

   

( سبيل الحوريات)..

بناء يضم نوافير للمياه أقيم لحوريات الماء في أواخر القرن الثاني الميلادي. حيث لايزال السبيل المعروف باسم (نمفيوم) يثير خيالات الزائر والسائح وهو حوض رخامي فخم من طابقين ويزين الرخام الجزء السفلي من واجهاته البديعة بينما تزين أعلاها زخارف هندسية رائعة التكوين.
(البوابة الجنوبية).. (بوابة فيلادلفيا) بنيت في القرن الثاني الميلادي.
(شارع الأعمدة).. الشارع الرئيسي في مدينة جرش الرومانية وطولة 800م.
(المدرج الشمالي).. من أهم مباني الجزء الشمالي من المدينة وقد إنتهى البناء فية سنة 164 – 165م.
(معبد أرتميس).. يعتبر معبد الالهة الحارسة للمدينة، اقيم في القرن الثاني للميلاد من أفخر معالم جرش التاريخية التي تضم أيضا معابد زيوس وزفس وقاعة البرلمان والمقبرة وحلبة سباق الخيل واقنية الري والحمامات الفاخرة.
(الهيبودورم).. يسمى أيضا ملعب الخيل أو السيرك، يقع إلى اليسار من قوس هادريان ثم يمتد نحو الشمال، وهو على شكل حرف (يو)، ومدرجات من ثلاث جهات مرفوعة على أقبية.
(ساحة الندوة).. ساحة مفتوحة في وسط المدينة، شكلها بيضاوي محاطة بأعمدة يونانية.
(الكاتدرائية).. ذات البوابة الحجرية الضخمة الغنية بصور منحوتة تخلب الالباب وهي أجمل البنايات الدينية في (جرش).
(بركتا جرش).. مقر احتفالات الرومان بقدوم الربيع واحد المصادر الرئيسية لتزويد مدينة جرش بالمياه والذي يعرف الآن باسم "عين القيروان".

 

 محمية الموجب

المحمية على بعد حوالي 90 كم من مدينة عمّان، على امتداد وادي الموجب، وتبعد حوالي (32) كم شمال مدينة الكرك، وهو واد سحيق يمر فيه نهر الموجب وتخترقه طريق (الكرك – مأدبا - عمان).
مساحة المحمية 216كم2، ويتراوح مستواها ما بين 400 متر تحت سطح البحر إلى 800 متر فوق سطح البحر. وفي أدنى مستويتها تعد أخفض محمية على وجه الأرض، ويقع جزء من المحمية على ساحل البحر الميت.
التفاوت في الارتفاع والجغرافيا حيث تتكون المحمية من سلاسل جبلية صخرية وعرة وأودية ذات مياه نظيفة دائمة الجريان في الأنهر والسيول ويمر من خلالها نهران هما نهر الموجب ونهر الهيدان

   

محافظة الطفيلة

تحدها من الشمال محافظة الكرك ومن الشرق والجنوب محافظة معان ومحافظة العقبة. توجد فيها أحد أهم وأروع محميات الشرق الأوسط وهي محمية ضانا. تقع في الجهة الجنوبية من المملكة. وتبعد عن العاصمة عمان حوالي 180 كم. 

 

 محمية ضانا الطبيعية

تعد محمية ضانا التي تأسست عام 1989 أكبر محمية طبيعية في الأردن، وهي سلسلة من الأودية والجبال الممتدة من أقصى شرق وادي الأردن إلى صحراء وادي عربة، تقوم على مساحة 308 كيلومترات مربعة، تحتضن المحمية أكثر من 800 نوع نباتي، ثلاثة من هذه الأنواع لا يمكن ايجادها في اي مكان في العالم سوى محمية ضانا كما أن أسماء هذه النباتات باللغة اللاتينية تشتمل على كلمة ضانا.
تتميز بتنوع فريد وكبير في الحياة. فهي موطن للعديد من أنواع الطيور والثديات المهددة عالميا، مثل النعار السوري، والعويسق، والثعلب الأفغاني، والماعز الجبلي. وتعتبر المحمية من أفضل الأماكن في العالم والتي تدعم تواجد النعار السوري، كما تدعم وجود وتكاثر صقر العويسق.

 

 حمامات عفرا

حمامات مياه معدنية تقع على بعد 26 كم شمالي مدينة الطفيلة،  تنطلق المياه الحارة من أكثر من 15 مصدراً أو ينبوعاً تتراوح حرارتها في المتوسط ما بين 45 - 48 ºم لتشكل سيولاً وشلالات تتجمع في برك مائية تمتلئ بالمعادن الشافية.

 

 حمامات البربيطة

تقع في الجزء الجنوبي من وادي الإحساء قبل التقائه بوادي عفرا، شمال مدينة الطفيلة وهي معتدلة الحرارة وتصل درجة حرارة مياهها إلى 49°م، وتحتوي على عدة أنواع من الأملاح والمعادن مثل: الكلورايد، وكبريتيد الهيدروجين. وتتميز بفاعلية علاجية عالية، وتنبع مياهها من الصخور الرملية الكربونية العائدة إلى العصر الطباشيري السفلي وهذه الطبقة تعلوها طبقة من الحصى على شكل ترسبات حديثة.

 

محافظة عجلون

تقع في الركن الشمالي الغربي من العاصمة عمان على بعد 76 كم ويحدها من الشمال والغرب محافظة اربد والتي تبعد عن المدينة 32 كم ويحدها من الشرق محافظة جرش وتبعد عن مدينة جرش 20 كم ويحدها من الجنوب محافظة البلقاء وتبعد عن مدينة السلط 72 كم.
وهي عبارة عن سلسلة من الجبال المرتفعة (وتعرف بسلسلة جبال عوف) وعرفت عند القدماء بالاســـم الأموي (جلعاد) وتعني الصلابة أو الخشونة، وعرفت عجلون بهذا الاســـم نسبة إلى اسم راهب سكن جبل عوف في منطقة القلعة، وتعتبر عجلون حلقة وصل بين بلاد الشام وساحل البحر الأبيض المتوسط، وقد أدرك هذه الأهمية القائد صلاح الدين الأيوبي حيث أمر عز الدين أسامة أحد قادة جيشه ببناء القلعة على قمة جبل عوف في عام (580 هـ - 1184 م).
 وتدل الأثار التاريخية المنتشرة في مناطقها على الأماكن التالية:  ففي قرية تبنة القريبة من عجلون يوجد المسجد الزيداني، وقاعة الاجتماعات التي تعود الى 1750 والمبنى المعروف (بعلالي الشريدة) والذي كان منزلاً لحكام المنطقة قبل تأسيس الإمارة .أما قرية زوبيا ففيها مباني قديمة تعود الى العهد البيزنطي خاصة ما يسمى ب (الدير) الذي يحتوي على بقايا كنيسة بيزنطية قديمة.

 

(قلعة عجلون)..

المعروفة بقلعة الربض، اذ تشكل معلماً اثرياً تاريخياً بارزاً في محافظة عجلون، و‏تقع هذه القلعة على رأس جبل منيف، حيث تبعد مدينة عجلون عن العاصمة عمان مسافة (73) كمً إلى الشمال الغربي فقد بينت هذه القلعة في عام (580 هـ - 1184 م). على قمة تل مكسّو بالأشجار الحرجية على يد عز الدين اسامة بن منقذ احد قادة صلاح الدين الايوبي، لتكون حصناً منيعاً في وجه هجمات الصليبين، ومركزاً مشرفاً لمراقبة الطرق التجارية. والى جانب القلعة كشفت الحفريات الأثرية عن بقايا كنيسة تعود الى العهد البيزنطي المبكر.

 

(محمية غابات عجلون)..

تمتد هذه المحمية على عدد من الهضاب المكسوة بغابات البلوط والسنديان والفستق الحلبي واشجار الخروب والفراولة البرية، ومساحتها 12 كم2، وتقع على بعد 8كم شمال غرب مدينة عجلون، حيث تشمل قسماً كبيراً من أراضي (اشتفينا) القريبة من مدينة عجلون، وقد تم إنشائها عام 1987‘ وإطلاق أعداد من الأيل الأسمر وزودت بأماكن للتخييم تتوفر فيها مرافق أساسية لغرض الإقامة الريفية والاستمتاع بالمناظر الطبيعية والغطاء النباتي المتعدد الأصناف والأنواع.

 

برقش .. غابات جبل برقش

تقع غابات برقش في الجزء الجنوبي الشرقي من لواء الكورة والجزء الجنوبي الغربي للواء المزار الشمالي وإلى الجنوب من محمية برقش للأحياء البرية ولهذه الغابات مزايا بيئية تتمثل في وجود قمة لهذه الغابة تعرف( برأس برقش) الذي يرتفع حوالي (875) متراً فوق مستوى سطح البحر، وتضم أشجارا حرجية حوالي مليوني شجرة قديمة من السنديان والبلوط والبطم والزعرور، وتعتبر الغابة من المناطق السياحية المميزة نظرا إلى توسيع الغطاء النباتي وكثافة النشاط الحيواني واكتساء الغابة بالأعشاب المتنوعة من أزهار وأعشاب برية حيث تمتزج الألوان في بساط اخضر جميل.

 

 

 

كهف برقش

كهف السيد المسيح في صير - بيت ايدس يقع على بعد (4) كم غرب بلدة بيت ايدس في لواء الكورة وهو موقع مشرف على نهر الأردن, ويبعد عنه حوالي (10) كم شرقاً, كما يرتفع على سطح البحر حوالي (870) ويبلغ مساحة الكهف حوالي (17،7 م ) استخدم منذ العصر الروماني معصرة للزيتون ويجاور الكهف معصرة عنب وقبران فريدان منحوتان في الصخر إضافة إلى بئر ماء.

 

مغارة الظهر

تقع إلى الشرق من جبل برقش وفي الجهة المقابلة لبلدة زوبيا ووسط غابات طبيعة كثيفة توجد(مغارة الظهر) وهي عبارة عن تجويف, مدخل الكهف ضيق للغاية وصعب الولوج إليه بسهوله وتقدر مساحة الكهف بحوالي(1000م) ومكوناته كثيرة ومدهشة للغاية وهي عبارة عن تشكيلات من مخاريط الصواعد في أرضية المغارة ومخاريط النوازل، والهوا بط المدلاة من سقف المغارة وهي مكونة من المارل الرخامي القرمزي اللون, إضافة إلى لوحات طبيعية جدارية متدرجة في الألوان، والاطاريف وذات جمال طبيعي نادر والجدير بالذكر أن مغارة الظهر هي الكهف الطبيعي الجيولوجي الوحيد المكتشف في الأردن.

   

محافظة إربد

مدينة إربد عروس الشمال، تقع على بُعد 69 كيلومتراً شمال العاصمة عمّان. وتمتاز بسهولها الخصبة والتي تشكل امتداداً طبيعياً لسهول حوران التي كانت مشهورة بجودة محاصيلها وقد عرفت أيام الرومان بـ " إهراءات روبا" والتي كانت مصدراً للحبوب في بلاد الشام.

   

( أم قيس )..

تقع أم قيس على بعد 20 كم شمال مدينة اربد، وهي أكبر مدن لواء بني كنانة، وتربض على مرتفع يعلو 364 مترا، عن سطح البحر، يحدها من الشمال ويفصلها عن هضبة الجولان نهر اليرموك ومن الجنوب وادي العرب الممتد من اربد حتى الشونة الشمالية غربا، ومن الغرب بحيرة طبريا،. عرفت قديماً باسم "جدارا".

 

(الحمة الساخنة)..

تقع ينابيع "الحمة" على الضفة اليمنى لنهر اليرموك، على بعد 2.5 كم، إلى الشرق من نهاية وادي اليرموك، وعلى بعد 10 كم تقريباً جنوب سوسيا (قلعة الحصن)، وشرق نهر الأردن، وجنوب غرب "فيق"، ونحو 3 كم شمال غرب "أم قيس"، وقد أقيمت في منبسط سهلي في قاع اليرموك، ينخفض عن مستوى سطح البحر نحو 160 متراً، ويحيط به نهر اليرموك من الشرق الجنوبي ومن الغرب، على شكل كوع نهري، مفتوح شمالاً، باتجاه تلي الوبرة والطحانات، في السفح الأيمن لوادي اليرموك، كما يحيط به جرف صخري في الشمال، يعلوه مرج يعرف بـ "مرج السطح"..

 

(طبقة فحل)..

قرية في شمال غرب المملكة، تقع إلى الشرق من بلدة المشارع شيدت المدينة في العصر الهلنستي في فترة فتوحات الاسكندر المقدوني، وهي إحدى المدن العشر "الديكابوليس"، عرفت قديما باسم "بيلا"، نسبة الى المدينة التي ولد فيها الاسكندر الكبير "يبيلا"، وتمتاز بكثرة آثارها التي تعود إلى العصر اليوناني والروماني، فيها مسرح وعدد من الكنائس البيزنطية والمنازل الأثرية والأحياء السكنية التي تعود إلى العهد الإسلامي الأول، كما يوجد فيها مسجد صغير يعود بناؤه للقرون الوسطى.

 

السلط

السلط مدينة عريقة في التاريخ، تقع على مرتفعات البلقاء، بارتفاع يبلغ حوالي 790-1100 مترا فوق مستوى سطح البحر. وتبعد عن عمان العاصمة عمان مسافة 30 كيلومتر. وقد عرفت الاستيطان البشري منذ الأف السنين قبل الميلاد، فقد أهّلها موقعها الجغرافي الواقع بين وادي الأردن والصحراء الشرقية لأن تكون مقراً للعديد من الحكام والقادة التاريخيين.
فيها مواقع مهمة كالمقابر الرومانية في ضواحي المدينة، وقلعة الايوبيين التي بناها السلطان الأيوبي عيسى بن ايوب عام 1198 وفيها متحف للآثار والحياة الشعبية التي كانت سائدة، اضافة الى ادوات تراثية كأدوات الحراثة والفلاحة وغيرها.

 

(مباني السلط)..

مزيجاً من فنون الهندسة المحلية والأوروبية فهي مبنية من الحجار الرملية الصفراء، تمتاز بسقف على شكل داخلي و تتخللها نوافذ ضخمة. ومن النماذج الرائعة على تقدم المعمار الهندسي، دار ابو جابر التي بنيت عام 1882 والتي زينت سقوفها وجدرانها من الداخل بلوحات فنية أبدعها فنانون إيطاليون..

 

محافظة مادبا

على بعد 30 كلم. من عمان، وفي موازاة طريق الملوك الذي يزيد عمره عن 5000 سنة، تقع إحدى الأماكن الأبرز في الأرض المقدسة التي تنطبع في ذاكرة الزائرين. فبعد المرور بمجموعة من المواقع القديمة، تكون أول مدينة يصل إليها الزائر هي مأدبا، ويطلق عليها أيضاً اسم "مدينة الفسيفساء".

 

(خارطة الفسيفساء)..

تعود إلى القرن السادس تشمل القدس والأراضي المقدسة. تزخر الخارطة بكم هائل من الأحجار المحلية ذات الألوان المشرقة، وتعرض رسوماً للتلال، والأودية، والقرى، والمدن التي تصل إلى دلتا النيل.

 

مكاور

تقع قلعة مكاور على بعد 32 كم جنوب غرب مدينة مأدبا بالقرب من قرية مكاور، وقرية مكاور هي قرية صغيرة تقع في الجنوب الشرقي من حمامات ماعين. تقع القلعة على تله متوسطة ترتفع 730 م عن سطح البحر.
وبنيت القلعة سنة 90 قبل الميلاد، وتطل القلعة على البحر الميت وتلال وسط فلسطين والجبال الممتدة باتجاه القدس. اتخذها هيرودس بداية القرن الأول للميلاد قصرا للاستجمام والراحة، وتعود شهرة هذه القلعة إلى الاعتقاد بكونها المكان الذي سجن فيه النبي يحيى "يوحنا المعمدان".

 

جبل نيبو

منطقة جبل نبو مطلة على البحر الميت ووادي الأردن، وترتفع 680 مترا عن سطح البحر. وتبعد عن العاصمة عمان 41 كيلومتراً، و 10 كم إلى الغرب من مدينة مأدبا.
‏يعتقد أن نبي الله موسى وقف على جبل نبو مع قومه، وأنه توفي ودفن في جبل نبو. ‏

 

الكنيسة البيزنطية في جبل نيبو

كنيسة إيوانية الشكل شيدت على قمة جبل نبو، وتتألف الكنيسة من مكان للمعمودية، ومن عدد من الغرف التي تحتوي أعمالاً فنية من الفسيفساء، وتشتمل على صور دقيقة لأشكالٍ من الأشخاص والأشجار والحيوانات والطيور ، ويذكر أنها كانت كنيسة صغيرة إلا أنها شهدت توسعا في أواخر القرن الخامس الميلادي إلى أن ضربها زلزال في أواخر القرن السادس الميلادي فتهدمت ، ثم تم إعادة بنائها عام 597 م.
يرتفع في الجانب الغربي من الكنيسة نصب؛ حيث يلتف أفعى على عصا تمثل عصا موسى عليه السلام ،وهذا النصب يرمز للقوة ، ولأهمية هذا الجبل وهذه الكنيسة من ناحية دينية ، فقد اعتمد الفاتيكان جبل نيبو والكنيسة المقامة عليه وهي من ضمن المناطق الخمسة للحج المسيحي.

 

حمامات ماعين

تقع حمّامات ماعين على بعد 58 كم جنوبي العاصمة عمّان، وتنخفض المنطقة 280 متراً عن سطح البحر. وتبعد عن مدينة مأدبا 37 كم، وتتميز بوجود شلالات المياه ذات الحرارة العالية والكبريتية والعديد من المعادن، مما جعلها مياها فريدة ذات جودة عالية. وتعتمد هذه الينابيع على مياه الأمطار التي تسقط فوق سهول الأردن المرتفعة لتغذي أكثر من 120 عين ما بين ساخنة وباردة في قاع الوادي. وتستقطب ماعين الآلاف من السياح الراغبين بالاستحمام بهذه المياه الغنية بالأملاح المعدنية بغرض الاستشفاء ونسبة الملوحة في مياها تصل إلى 18%.

 

ام الجمال

أم الجمال مدينة أثرية، تقع على بعد 86 كم من العاصمة عمان بالقرب من مدينة المفرق على مقربة من الحدود السورية الأردنية، وتتميز بأروع البوابات الحجرية، وتعرف باسم "الواحة السوداء" لما بها من أعداد كبيرة من الأحجار البركانية السوداء.
يرجع تاريخ هذه المدينة إلى العصر النبطي الروماني البيزنطي.‏ ‏ وقد بـُنيت هذه المدينة في إحدى مستوطنات النبطيين القديمة من الطوب البازلتي الأسود المدعم بقوالب مستطيلة من البازلت وازدهرت في القرن الأول قبل الميلاد.

 

أم الرصاص

قرية تقع على بعد 5 كم شرق ذيبان و26 كم جنوب شرقي مدينة مأدبا و 60 كم جنوب العاصمة عمان. وتربض على هضبة مأدبا الخصبة على ارتفاع 760 متر عن سطح البحر بين وادي الولاء ووادي الموجب.
يحتوي الموقع على بقايا من العصر الروماني والبيزنطي والفترات الإسلامية المبكرة (من نهاية القرن الثالث إلى التاسع ميلادي). كما يحتوي الموقع على 16 كنيسة، بعضها بأرضيات فسيفسائية محفوظة بشكل جيد. و تحيط بأم الرصاص، بقايا مناطق زراعية قديمة.

 

الطريق الملوكي

الطريق يمتد مسافة 335كم (207) اميال مخترقاً جبالاً عالية وسهولاً واسعة خصبة واودية سحيقة، وأراضي شديدة الانحدار وحدوداً للصحراء الشرقية وصولاً إلى الميناء الدافئ على شاطئ البحر الأحمر في العقبة.

 

القصور الصحراوية .. آثار ما زالت تشهد على جمال الأردن


 يزخر الأردن بالكثير من القصور الصحراوية المنتشرة على أرضه، والتي بنيت بعضها على طريق الحج والتجارة من والى بلاد الشام والحجاز وكانت تستخدم كمحطات للاستراحة والتزود بالماء والمؤن.

 

قصر المشتى  

يقع قصر المشتى على مقربة من مطار الملكة علياء الدولي على بعد عشرين ميلاً جنوبي عمان، وهو قصر فسيح يتميز بالعقود والقناطر، ولعله من أهم وأقدم العمائر المدنية التي ترجع إلى عهد الدولة الأموية في بلاد الشام.

 

قصير عمرة
 

هو قصير صغير يقع على بعد خمسين ميلا شرقي عمان, وقد بناه الوليد بن عبد الملك, ولم يعرف هذا القصير إلا في سنة 1898م، تأريخ لملامح حياة الخلافة الأموية.   ويمتاز بتصاوير جدرانه الرائعة ونقوشه الجميلة لطيور وحيوانات وزخارف نباتية .

 

قصر الحلابات 

 يقع قصر الحلابات على بعد 25كم شمال شرق الزرقاء والى الشمال من الطريق المعبدة التي تصل مدينة الزرقاء بواحه الأزرق ويعتقد أن بداياتها الأولى تعود للفترة النبطية وانه كان يمثل في هذه الفترة محطة تجارية وفي العصر الروماني 63ق.م 331 ميلادي تم استعماله كحصن دفاعي لحماية الطريق التجاري الذي يربط بين بصرى الشام شمالاً والعقبة جنوباً .

 

قصر الأزرق

أحد القلاع التاريخية في الأردن. وقد بني قصر الأزرق من الحجر البازلتي الأسود الذي ميز القصر واعطاه الشكل الجميل الخلاب. وقد أنشئت القلعة للمراقبة وحماية الطرق التجارية وبقيت تستخدم لهذا الغرض من ذلك الوقت.

   

قصر الُبرقع

 أحد القصور الأثرية الإسلامية يقع بما يقارب 25 كم إلى شمال غرب منطقة الرويشد (H4) وهي إحدى القرى الأردنية والتي تقع إلى الشمال الشرقي من الأردن حيث تتمركز على الطريق المؤدي إلى بغداد.
 وقد بني القصر من حجارة البازلت السوداء المتوفرة في تلك المنطقة كونها من مناطق الحارة، ويعود تاريخه إلى سنة700م إلى في فترة حكم الوليد بن عبد الملك.

 

قصر الطوبة

يعتبر هذا القصر من القصور الأموية الخالدة التي حافظت على جزء كبير من بنائها رغم تعرضه للكثير من عوامل التعرية وأيدي العابثين التي حاولت النيل من هذا القصر.
 يقع القصر على إحدى الطرق التجارية والتي كانت تربط البلقاء مع شمال الجزيرة العربية، ولبعد هذا القصر ولموقعة النائي «يبعد حوالي 140كم جنوب شرق عمان» أدى الى أن تكون زيارته ليست بالآمر السهل للزائر المحلي أو الأجنبي بالرغم من أن الباحث عن روعة بناء القصور الأموية يتحدى هذه الصعاب ليصل إليه.  أما بالنسبة لتاريخ هذا القصر فيرجعه بعض الباحثين إلى عهد الخليفة الأموي الوليد بن يزيد ( 743-744 م).

 

قصر الموقر

 توجد بقايا قصر اموي آخر هو قصر الموقر على بعد 35 كم غربي الحرانة. والدلائل توحي بأن القصر كان مزدانا بالزخارف الرائعة وتوجد فيه كتابات كوفية جميلة من عهد الخليفة عبد الله بن يزيد الذي حكم (720-724 بعد الميلاد ). ولم يبق منه الا تاج يحمل كتابة بالاحرف الكوفية .

 

 قلعة معان (السرايا)
 

تقع على بُعد 200 كم إلى الجنوب من مدينة عمَّان، وتم إنشائها عام 1531 م، زمن السلطان سليمان القانوني بأبعاد (24 * 22) متر، يتبع لها بركه كبيره استغلت لجمع المياه وجاء بناؤها لتلبي حاجه الحجاج ولاتخاذها مقراً للجنود العثمانيين.
تعرف أيضا باسم "السراي العثماني" كانت أهمية هذه القلعة تكمن في وظيفتها في توفير الحماية وتقديم الخدمات لمواكب الحج، كما كانت تعتبر كمحطة للاستراحة وللتزويد بالماء والقوت.

 

 قلعة عنيزة
 

تقع على بعد 36كم شمال معان وعلى مسافة 163كم من عمان العاصمة، على الطريق الصحراوي جنوبا وتعتبر من محطات الحج الشامي بنيت في عهد السلطان سليمان القانوني لحماية الحجاج على طريق الحجاز.

 

 قصر البنت (جرف الدراويش)

يقع على بعد 3 كم إلى الشرق من معان تشير الدلائل إلى انه أموي وواحد من القصور التي شيدوها في الصحراء الأردنية، تم بناؤه على شكل مربع واستعملت فيه بعض العقود.

 

قصر (قلعة) القطرانة

تقع على بعد 150 كم جنوب عمّان على الطريق الصحراوي، كانت في الأصل حصنا رومانيا على الطريق التجاري القديم. واستخدمه العثمانيون لحماية الطرق التي تسلكها قوافل الحجاج في طريقها إلى مكة.
ويعود تاريخ بناء القصر القطرانة للعام 1517م في الفترة العثمانية، وقد تم بناء الحصن، باستخدام أحجار دبش مستخرجة من المناجم المحلية بعد أن تم صقلها جيدا وغمرها في خليط من الجير والرمل، لتشكل واجهة الجدار. وبالإضافة إلى الشكل الجمالي لهذه الواجهات، فهي أيضا تزيد من صلابة الجدران. أما الحيطان الداخلية فهي مكسوة بطبقة من الجبس. وهو ذو تصميم مستطيل الشكل, فعلى جانبي الفناء المستطيل، توجد عدة غرف موزعة على مستويين.

 

 اذرح

تقع في الشمال الغربي من معان وعلى نحو 22كم منها. المياه في أذرح متوفرة. ترتفع 1293متراً عن سطح البحر، يحيط بمرتفعاتها سهول جميلة خصبة وواسعة. وتقوم على بقعة "أدروا - Adroa" التي كانت معسكراً كبيراً للكتائب الرومانية. و وأذرُحُ في اللغة هي الهضاب الحُمر التي تنبسط على الأرض.

 

 تل دير علا الاثري

تل دير علا الاثري. ويعتبر من المواقع الاثرية الهامة بحكم موقعه المتوسط ،ويرتفع عن المنطقة المحاذية له خمسة وعشرين مترا وتصل مساحته الى ثلاثون دونما ويلاحظ فيه تسلسل استيطاني واضح ابتداء من العصر البرونزي الوسيط (1700 - 1550) ق.م واستمر الاستيطان فيه حتى نهاية القرن الرابع ق.م، واستدل عليه من خلال نتائج الحفريات الاثرية في المنطقة.
ومن اهم المكتشفات في التل المعبد الذي يعود الى العصر البرونزي المتأخر (1600 - 1200) ق.م ويتكون من غرفة كبيرة تؤدي الى غرفتين صغيرتين في الجانب الغربي والشمالي اضافة الى نقش، وهو نص ديني ويعتبر اطول نص اكتشف في المعبد وكتب بالحبر الاسود والاحمر باللغة الآرامية.

 

 قصر الحرَّانة

 يقع هذا القصر على الطريق المؤدية من عمان إلى الأزرق حيث يبعد عن عمان إلى الشرق حوالي 55 كم و بني سنة 92 هـ أي في فترة خلافة الوليد بن عبد الملك.
ويعتبر القصر من المباني التي لا تزال محتفظة بكامل بنائها إلى حد ما بغض النظر عن بعض الانهيار القليل في جزءه الشمالي الغربي من جراء العوامل الطبيعية . وبني هذا القصر بمحاذاة وادي الحرانة وهو مربع الشكل يبلغ طوله 35 م ويتكون من طابقين وبني على طراز البيوت الشامية.

 

قصر عين السل

 يعتبر قصر عين السل من القصور الأموية ذات المساحة الصغيرة حيث يبلغ طوله ضلعه 17 مترا في شكل مربع بني من حجارة البازلت السوداء ويحتوي هذا القصر والذي في وسط مزرعة تابعة له في جهته الغربية حمام يتألف من ثلاثة آو أربعة غرف. ومن هنا تبرز أهمية هذا القصر لاحتوائه على حمام مما يدل على انتشار بناء الحمامات في الفترة الأموية. يبعد هذا القصر باتجاه الشمال الشرقي عن قلعة الأزرق حوالي 1750 متر.

 

قصر الاصيخم

 يقع هذا القصر إلى الشمال الشرقي بمسافة 15 كم من قلعة الأزرق بالصفاوي بالانعطاف إلى الشرق وبمسافة تقارب 8 كم.
 بني هذا القصر من حجارة البازلت السوداء كحامية دفاعية لحماية وادي السرحان ويعود تاريخه إلى الفترة الرومانية المبكرة والمتأخرة وكان بنائه بشكل مربع طول ضلعه 23.5 متر ويؤكد الدكتور توم باركر أن هذه التلة والتي يقف عليها القصر استخدمت من قبل الأنباط في القرن الأول الميلادي.

 

 مقامات وأضرحة الأنبياء والصحابة والتابعين و الصالحين:


 حبا الله أرض الأردن شرفا بأن ضمت مقامات وأضرحة عدد من الأنبياء والصالحين والصحابة من الشهداء وقادة الأمة، ممن سطروا بتضحياتهم أروع صور البذل والشهادة، أو من كانوا في طليعة قيادة جيوش الفتح الإسلامي. وتشكل هذه المقامات والأضرحة مكتسبا أردنيا يؤكد دور الأرض الأردنية بالمساهمة بصياغة تاريخ الأمة.  

   

مقام الحارث بن عمير ألا زادي ..

 

يقع على بعد (20) كم جنوب مدينة الطفيلة وهو بناء حديث يوجد في داخلة ضريح ينسب الى الحارث ابن عمير الازادي رسول الله صلى الله عليه وسلم الى أمير بصرى الشام حيث قتلة شرحبيل بن عمرو الغساني حاكم مؤتة.

 

زيد بن حارثة  "رضي الله عنه "

يقع في المزار بمدينة الكرك وهو بناء حديث في داخله ضريح ينسب الى الصحابي الجليل زيد
 بن حارثه، وكان من الأوائل الذين آمنوا بالدعوة الإسلامية ، أحبه الرسول الكريم كل الحب حتى أنه كان يقال له " حب رسول الله " صلى الله عليه وسلم واختاره  الله سبحانه وتعالى لكي يكون مثلا يحتذى, وليبطل به عادة التبني الجاهلية بشكل عملي " فقد قبل الإسلام وكان التبني شائعا في الجاهلية.
اشترك زيد رضي الله عنه في كل الغزوات وكان الرسول صلى الله عليه وسلم لا يبعثه في سرية إلا أمره عليها، وعنه قالت عائشة رضي الله عنها :" ما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم زيد بن حارثة في سرية إلا أمره عليها ولو بقي بعده لاستخلفه". وكان آخر الغزوات التي كان عليها أميرا غزوة مؤتة حيث استشهد رضي الله عنه.

 

جعفر بن أبي طالب "رضي الله عنه "

يقع في بلدة المزار بمدينة الكرك، وهو ابن عم الرسول صلى الله عليه وسلم بعثه على رأس المهاجرين الى الحبشة ، وبعثت قريش وفدا برئاسة عمرو بن العاص لإعادتهم الى مكة ، وكان خير الناس للمساكين جعفر بن أبي طالب . كذلك كان خطيبا مفوها وسياسيا بارعا وقد استطاع أن يتغلب على داهية العرب عمرو بن العاص وجعله يعود الى مكة يجتر همومه وأحزانه بعد فشل مهمته التي بعثته قريش من أجلها ، لقد كان جعفر أشبه الناس خلقا وخلقا برسول الله صلى الله عليه وسلم أحب الرسول صلى الله عليه وسلم جعفرا كل الحب ، ويظهر ذلك من مقدار حزن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم عليه عندما علم باستشهاده ، فقال :" على جعفر فلتبك البواكي " كذلك يتجلى هذا الحب في عطفه وحنوه على أبناء جعفر بعد استشهاده .

   

عبد الله بن رواحة  "رضي الله عنه "

ويقع في بلدة المزار بمدينة الكرك، وهو الصحابي الجليل الذي كانت له مواقف عظيمة قبل معركة مؤتة وإثناءها وقد كان عبد الله بن رواحة شاعرا في قومه يدافع عن عشيرته ، فأصبح شاعر الرسول صلى الله عليه وسلم يرد عنه الأذى الى جانب صاحبيه حسان بن ثابت وكعب بن زهير" كذلك كان جنديا وفيا للرسالة التي آمن بها" فقد شارك في جميع الغزوات والسرايا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

 فروة بن عمرو الجذامي

كان قبيل الإسلام وفي عهد النبوة عاملاً للروم على قومه بني النافرة بين خليج العقبة وينبع ،وعلى من كان حوالي معان من العرب، ولما ظهر الإسلام بمكة والمدينة وحدثت وقعة تبوك كتب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بإسلامه، مات بالقرب من عين ماء تدعى عفراء قرب الطفيلة،  ودفن في نفس المكان إلى الجهة الشمالية من الطفيلة، واقيم له مكانا تذكاريا هناك.

 

مقام ضرار بن الازوار

ضرار بن الأزور من أوائل الصحابة ، يقال أنه أهدى ناقه للرسول صلى الله عليه وسلم ، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم أرسله ليوقف هجوم بني أسد ، وأفضل ما يذكر عنه أنه كان من المحاربين الأشداء الأقوياء ومن محبي المعارك، وكقائد فذ خلال فتوحات خالد بن الوليد، حيث كان ذكر أسمه كافً ليدب الرعب في قلوب الأعداء، توفى خلال الطاعون الكبير سنة 18 هـ.
يقع المقام داخل المسجد في بلدة ضرار من الأغوار الوسطى بالقرب من بلدة دير علا وعلى بعد (6) كم منها، ويبعد عن العاصمة عمان حوالي 53 كم. يضم المسجد مصلى  شيد بطراز إسلامي ومعماري متميز يحيط به رواق صغير يقع على إحدى زواياه مقام الصحابي الجليل.

   

مقام أمين الأمة أبو عبيدة عامر بن الجراح 

أبو عبيدة بن الجراح الفهري القرشي، صحابي جليل وأمين الأمة الإسلامية. (42 ق.هـ/582م - 18 هـ/639م)، أحد السابقين الأولين إلى الإسلام أسلم على يد أبي بكر الصديق في الأيام الأولى للإسلام. هاجر إلى الحبشة في الهجرة الثانية. وقال عنه رسول الله: "أبو عبيدة بن الجراح إن لكل أمة أمينا وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح" مات بطاعون عمواس "الطاعون الكبير سنة 18 هـ" وكان عمره 58 سنة.  ودفن في قرية صغيرة حملت اسمه بغور الأردن / الشونة الشمالية، على بعد 40كم من السلط.

 

 مقام عامر بن ابي وقاص
 

يقع هذا المقام في قرية وقاص بالأغوار الشمالية،  عامر بن أبي وقاص رضي الله عنه ،  شارك في فتوحات الشام، واستشهد في معركة اليرموك عام 15هـ ، ودفن في غور الأردن الشمالي / قرية وقاص. وفد سميت القرية التي فيها مقامه باسم ( وقاص ) نسبةً إليه.

 

 مقام شرحبيل بن حسنه
 

يقع المقام في وادي اليابس  بغور الاردن على بعد (28) كم الى الشمال من مقام ابي عبيدة عامر بن الجرام، و58كم من مدينة إربد،  وقد بني عليه مسجد  حديث و توفي عام 18هـ.  وكان يبلغ من العمر سبع وستون سنة.

 

 مقام معاذ بن جبل
 

هو أبو عبد الرحمن معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس، يقع مقامه في مدينة الشونة الشمالية التي اصبحت تعرف باسم بلدية معاذ بن جبل. ويعد مسجد الصحابي معاذ من المعالم العمرانية خاصة وان البناء القديم يعود الى العهد التركي وهو بناء قديم على شكل قباب، وفي داخلة يوجد ضريح الصحابي الجليل معاذ بن جبل وضريح اخر لولده.

 

 ضريح دامس ابو الهول

هو دامس ابو الهول احد صحابة رسول الله ومن قادة الفتح الاسلامي في عصر عمر بن الخطاب، يقع قبره داخل مقبرة قديمة تعود للعصر التركي جنوب بلدة مثلث العارضة ، وتم بناء سور حول المقبرة للمحافظة على مكوناتها من مقابر ومعالم خاصة تلك التي تؤشر لقبر الصحابي ابو الهول.

   

مقام ميسرة بن مسروق العبسي

 ويقع في قرية ميسرة التي تبعد حوالي (۱۰) كم عن مدينة السلط (شمالي الأردن) في منطقة العارضة، وهو عبارة عن ضريح بني من حجارة مصفوفة فوق بعضها البعض وينسب الى ميسرة بن مسروق العبسي احد الأبطال الذين اشتركوا في فتوح الشام.
ميسرة بن مسروق العبسي أحد التسعة من بني عبس الذين وفدوا الى رسول الإسلام (ص)، شهد حجة الوداع، ولما لقي ميسرة النبي محمد (ص)في حجة الوداع قال: " يا رسول الله ما زلت حريصاً على اتباعك، فأسلم وحسن إسلامه وقال الحمد لله الذي ستنقذني بك من النار ". ساند هو وقبيلته أبو بكر الصديق خلال فترة حروب الردة، وشارك في معركة اليمامة مع خالد بن الوليد. وتولى سنة 20 هـ قيادة جيش زحف به من الشام إلى أرض الروم فحقق انتصارات، وهو أول جيش إسلامي دخل بلاد الروم.

 

مقام ابي الدرداء
يقع في بلدة سوم الشناق التي تبعد (15) كم من مدينة اربد ، وهو عبارة عن بناء حديث في داخلة ضريح ينسب الى الصحابي الجليل ( ابو الدرداء ) رضي الله عنة .
يقع في وسط قرية سوم الشناق الواقعة على بعد12كم إلى غرب محافظة إربد، وهو عبارة عن بناء مكون من غرفة تضفي على المكان سكونا ووقارا..ويحيطها العديد من القبور التي قيل إنها لعدد من شهداء المعارك الإسلامية.
"أبو الدرداء"...هو عويمر بن قيس بن عامر الخزرجى الأنصاري، الصحابي الذي أسلم في غزوة بدر، وتوفي سنة32 للهجرة في خلافة عثمان بن عفان، ويلقب بحكيم الأمة.
ويتكون المقام الذي أعيد بناؤه في عام1966 من الحجر الجيري الأبيض؛ من غرفة واحدة مربعة الشكل طول ضلعها خمسة أمتار تعلوها قبة من الوسط، ولهذه الغرفة نافذتان ومدخل واحد من الجنوب.

 

مقام بلال بن رباح
 

يقع في قرية بلال بوادي السير ، وهو عبارة عن بناء حديث في داخلة ضريح ينسب الى مؤذن الرسول صلى الله علية وسلم بلال بن رباح رضي الله عنه. الذي توفــي رضــي الـله عنه في خلافة سيدنا عمـر بن الخطاب رضي الله عنه سنة عشـرين للهجرة

 

 مقام ابي ذرالغفاري
 

الصحابي الجليل أبو ذر الغفاري الذي يركن مقامه( مكان عبادته) في منطقة (السحيلة) إلى الغرب من بلدة ذيبان في محافظة مأدبا ، والذي أقام فيه عند عودته من الشام عدة سنوات بقصد التعبد ، ولم يرافقه في هذا المكان سوى زوجته إلى أن غادره إلى الجزيرة العربية عندما اشتد عليه المرض عام (41هـ)

 

 مقام عكرمة
 

يقع في محافظة عجلون بالقرب من مثلث دير الصمادية ، وهو عبارة عن كومة من الحجارة ، يذكر السكان أن عكرمة بن ابي جهل رضي الله عنه قد دفن فيها.

 

 مقام زيد بن علي الحسين بن علي بن ابي طالب
 

يقع في بلدة الربة بمدينة الكرك ، وهو عبارة عن كومة من الحجارة يظهر فوقها نقش كتب بالخط النسخي ويذكر (هذا القبر المبارك قبر زيد بن علي الحسين بن علي بن ابي طالب … ). وقد يعود هذا النقش في تاريخه الى العهد التركي . وقد تم نقل هذا النقش الى متحف المزار الإسلامي /الكرك /المزار.

 

 مقام النبي سليمان 

يقع المقام إلى الغرب من بلدة صرفا بلواء فقوع 45 كلم شمالي محافظة الكرك على شرفة جبلية مطلة , وتبلغ مساحة المبنى المربع الشكل 144 مترا بطول 12 مترا ,وقسمت الجهة الجنوبية منه إلى ثلاث غرف الوسطى منها وضع فيها محراب ومصلى .

 

مقام ابو سليمان

ويقع الى الشرق من قلعة الشوبك بحوالي 2كم وهو بناء مستطيل يقسم الى قسمين : مسجد ذو قبة وضريح . وقد بني سنة646هجرية حسب النقوش الموجودة فيه على يد الملك نجم الدين ايوب (العهد الايوبي) وفي ساحة المقام يوجد ضريح الامير محمد بن ناصرالدين ابن الامير عز الدين نائب مملكة الشوبك.

 

ابو نصير 

ويقع في قرية أبو نصير، وهو عبارة عن كومة من الحجارة يقال أن فاتح الأندلس موسى بن نصير قد دفن في هذا المكان

 

المشهد
 

من الاثار الإسلامية في سهل مؤتة، وهو عبارة عن قبة كانت مبنية على أربعة أقواس تهدم منه ثلاثة ، وفي مداخل هذه القبة ضريح ، ويعود تاريخه الى العهد الايوبي المملوكي . ويقع على بعد (8) كم جنوب عمان، وقد وردت قصة أصحابه في القران الكريم، والكهف يعود تاريخة الى العهد البيزنطي، وقد عثر على المسجد أمام الكهف، كما يعلوه آخر يعود الى العهد الأموي .

 

مؤتة

بلدة مؤتة تقع ضمن لواء المزار الجنوبي في محافظة الكرك وتبعد عن مدينة الكرك مسافة 12 كم، وتبعد 140 كم جنوب العاصمة الأردنية عمان، ارتفاعها عن سطح البحر 1,300 مترا وتبلغ مساحة الأراضي التابعة لحدود بلدية مؤتة 16 كم.
واطلق عليها هذا الاسم المشتق من كلمة كنعانية (mota) وتعني مكان الموت الكثير. وقد سميت بذلك لما حدث فيها من قتل بين الانباط والسلوقيين. 

 

الحميمة

  تقع على بعد (80) كم الى الغرب من مدينة معان ، اتخذها العباسيون بلدة تجمع، واخذوا في نشر دعوتهم منها سرا، واختاروا مدينة الحميمة لأنها كانت تقع على طرق القوافل التجارية، حتى نجحوا في تقوية دعائم الدولة الأموية.

 

معركة فحل
 

تقع في الأغوار الشمالية على بعد (81) كم الى الشمال من العاصمة عمان، وعلى أرضها وقعت معركة فاصلة بين المسلمين والبيزنطيين، وقد انتصر المسلمون في هذه المعركة، وكان من نتائجها أن فتحت أجزاء كبيرة من الأردن وفلسطين وتحررت من الحكم.

 

جبل التحكم .. (جبل أبو موسى الاشعري )
 

يقع على بعد (25) كم الى الشمال من مدينة معان، وعلى هذا الجبل جرى التحكيم بين جند علي بن ابي طالب كرم الله وجهه ومعاوية بن ابي سفيان رضي الله عنة، وذلك بعد معركة صفين عام 37 ه وقد اختار جند علي أبا موسى الاشعري، واختار جند معاوية عمرو بن العاص، كما هو مشهور في التاريخ الإسلامي، ولا يوجد آثار على هذا الجبل سوى بعض القبور الحديثة للبدو من أهالي المنطقة .

 

مقام يوشع
 

يقع المقام في الشمال الغربي من مدينة السلط ويبعد عنها حوالي 3 كم ، على مرتفع يشرف على مناطق الأغوار والبحر الميت،  ويعرف بجبل يوشع أو (طف يوشع)، في منطقة تسمى " زي" ترتفع عن مستوى سطح البحر 1130 م ، أما المقام فهو مبنيٌ من حجارة قديمة وعليها نقوش إسلامية ، ويعود تاريخ البناء إلى العهد الأيوبي ـ المملوكي، وهو الخليل يوشع بن نون وسبط سيدنا يوسف عليه السلام ، ابن يعقوب ابن إسحاق ابن إبراهيم عليهم السلام.

 

مقام حزير
 

يقع الى الجنوب الشرقي من مدينة السلط بالقرب من عين حزير المشهورة ، وبناء المقام حديث ويعتقد ان هذا المقام نسب الى ( أشير ) ثم حرف الى حزير ، واشير هو اخوه يوسف علية السلام .

 

مقام النبي شعيب
 

يقع على بعد 15كم جنوب شرق مدينة السلط، و 40 كم من عمان في واد يسمى وادي شعيب / السلط ، وينسب هذا المقام الى النبي شعيب علية السلام والمقام يعود الى العصر الحديث.
ووادي شعيب قرية اردنية. عدد سكانها لا يتجاوز ال500 نسمة، وتبعد اقل من 4 كم جنوب مدينة السلط في الطريق المتجه إلى وادي الأردن والبحر الميت، آثار من حقب زمنية مختلفة اسلامية، وتشتهر بوجود آثار مستوطنة للإنسان الحجري تعود إلى الالف السادس قبل الميلاد. ويوجد فيها ضريح نبي الله شعيب. عليه السلام .ويوجد فها سيل متوسط الحجم يسمى بسيل وادي شعيب يصب في نهر الأردن يقدر عدد منابعة ب 666 عين .تتميز منطقة وادي شعيب بطبيعتها الخلابة وتكثر فيها أشجار الليمون والزيتون .

 

مقام جادور
 

يقع على تل الجادور ، وهو عبارة عن مسجد حديث في داخلة ضريح ينسب الى النبي جادور ، ويعتقد أن هذا المقام يعود الى النبي جاد احد الأسباط .
تل الجادور يقع تل الجادور وسط مدينة(السلط), وهو جبل يقف على بداية وادي شعيب وينبع من أسفل التل عين الجادور، ويعتبر تل الجادور من أهم التلال الأثرية في محافظة البلقاء وقد ورد اسم الموقع في المصادر القديمة أكثر من مره باسم جدار ويضم الموقع اثارا قديمة ترجع لعدة عصور أهمها العصر البرونزي والعصر الروماني والبيزنطي.

 

مقام النبي أيوب
 

يقع الى الجنوب الغربي من السلط في المنطقة المعروفة ( بخربة ايوب) في قرية " بطنا " والموقع عبارة عن اساسات أبنية أثرية، و اسوار واحجار ، تشير عدد من المصادر أنها تعود الى الفترة المملوكية، وينسب الموقع الى النبي ايوب علية السلام.

 

مقام النبي هود
 

يقع مقام النبي هود (عليه السلام) على بعد 3 كم على قمة جبلية في الضاحية الجنوبية الشرقية من مدينة  جرش المدينة الرومانية وعلى بعد 65 كم من العاصمة عمّان،  حيث تم إنشاء المقام بمساحة إجمالية بلغت 400 متر مربع.
وكان مقام النبي هود قبل التوسعة يضم مسجدا صغيرا وقبة بمساحة 67 مترا مربعا حيث يسود الاعتقاد أن النبي هود عليه السلام مر من هذا المكان أو أقام فيه حيث ورد ذكر المقام في كثير من المراجع ومنها معجم البلدان لياقوت الحموي كما ذكره ابن كثير .

   

مقام النبي هارون

 يقع مقام النبي هارون على جبل يرتفع (1353) متر عن سطح البحر، وهو مسجد مملوكي بني في سياق اهتمام المماليك بالمقامات والقبور، ينحدر من المسجد درج يفضى إلى دهليز يبلغ طوله حوالي عشرة أمتار يفضي إلى كوة منحوتة في الصخر أمامها يكمن وهو ما اجتمع الناس على أنه قبر النبي هارون. شيد فوقه مسجدا صغيرا كتب على مدخله عبارة تفيد أنه تم تجديد عمارة هذا المسجد في عهد السلطان الملك الناصر محمد بن قلاوون (1309- 1331). كما زار المقام / القبر الرحالة السويسري بيركهارت عام 1812م عندما أراد أن يزور البتراء، وقد جاء ذكر المقام / القبر أيضا في مخطوطات الكنيسة البيزنطية التي تعود إلى القرن السادس الميلادي باسم (دير نبينا هارون).

 

مقام النبي نوح
 

يقع مقام النبي نوح ( عليه السلام ) خارج الأسوار القديمة لمدينة الكرك، والموقع عبارة عن غرفة مربعة تعلوها قبة جددت من العصر العثماني، والتنور الوارد ذكره في قصة نوح هو موقع لتلة وسط انشقاق أرضي عميق يختلف لونها عن لون الجبال المحيط بها خرج الماء منها، وأعلى هذه التلة يدعى ( خربة التنور ) وهي على بعد 35كم عن الكرك وجدت عليها آثار قديمة جدا ماثلة لحد الآن.

الرؤية الإستراتيجية للأعوام 2011- 2015

تستند الإستراتيجية الوطنية للسياحة للأعوام 2011-2015 إلى الإنجازات الهامة التي حققتها الإستراتيجية الأولى للأعوام 2004-2010 ، وهي الفترة التي قام فيها الأردن بتعزيز سمعته ومكانته كمقصد سياحي يجتذب كلاً من الزوار والمستثمرين. وإن دوام النجاح في المستقبل يفرض تحديات جديدة أمام كافة أصحاب المصلحة في القطاع من حيث الحفاظ على مستويات الحماس والتقدم ووضع الأردن على الخارطة كوجهة سياحية رفيعة المستوى،
ورفع التنافسية في القطاع إلى المستوى المطلوب من أجل دعم النمو المستدام على المدى البعيد. وتم الاتفاق على أن تناط مسؤولية تنفيذ الإستراتيجية الوطنية الجديدة للسياحة للأعوام 2011-2015 بالقطاع الخاص بمشاركة من القطاع العام، وأن تستجيب الإستراتيجية للوقائع الجديدة في القطاع على المستويين المحلي والعالمي. كما تم وضع أنشطة محددة للتنفيذ وأهداف طموحة للنمو بما يتماشى مع الهدف المتمثل في تحسين مستوى التنافسية وتحقيق الاستدامة، وذلك من أجل تعظيم مساهمة قطاع السياحة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الأردن، بالإضافة إلى المساهمة في إنجاح مؤسسات الأعمال و الحفاظ على إرثنا الحضاري ومواقعنا الطبيعية.

الرسالة

سوف يكون الأردن وجهة سياحية مميزة توفر تجارب متنوعة للزوار على مدار العام والتي من شأنها إثراء حياة لأردنيين وضيوفهم

الرسالة الإستراتيجية للأعوام 2011- 2015

تنص الرسالة الإستراتيجية على تخطيط وتنفيذ التغييرات والإجراءات اللازمة لتحقيق ما يلي:
- رفع التنافسية الكلية لقطاع السياحة الأردني.
- إثراء تجربة الزائر من خلال الابتكار في تطوير المنتج السياحي.
− تحسين وترسيخ صورة الأردن والترويج له بشكل أفضل في الأسواق العالمية من أجل جذب عدد أكبر من الزوار الأكثر إنفاقاً طيلة العام.
- استحداث بيئة تنظيمية وتشغيلية تؤدي إلى تحسين أداء قطاع الأعمال السياحية وتفجير الطاقة الكامنة للقطاع الخاص بوصفه محركاً للنمو السياحي

الهدف الأستراتيجي

. زيادة العائدات السياحية لتصبح 4،2 مليار دينار في عام 2015

الإنجازات الرئيسية

الركيزة الأولى – التسويق والترويج السياحي
أهدافها:

• زيادة إجمالي أعداد السياح القادمين إلى 9.4 مليون سائح.
• نمو الدخل السياحي إلى 4.2 مليار دينار أردني.
• نمو الدخل المتأتي من السياحة المحلية بنسبة 30%.
• توزيع الدخل السياحي لكل ربع في عام 2015 ليكون كالآتي:
o الربع الأول: 24 %
o الربع الثاني: 26 %
o الربع الثالث: 28 %
o الربع الرابع: 22 %

الركيزة الثانية – تطوير المنتج السياحي
اهدافها:

• زيادة قدرة استيعاب الرحلات الجوية القادمة إلى الأردن بنسبة 20 % خلال فترة الإستراتيجية.
• إتمام 20 مشروعاً للبنية التحتية السياحية تلبي الأحتياجات السوقية.
• الموافقة على أقرار 100 % من الفنادق و 80 % من المطاعم وتصنيفها ضمن خطة التصنيفات الوطنية خلال الفترة. 

الركيزة الثالثة – تطوير سوق العمل
اهدافها:

• إيجاد 25 ألف وظيفة إضافية في قطاع السياحة خلال فترة الإستراتيجية.
• رفع مستوى مشاركة المرأة في القوى العاملة إلى 15%.
• تدريب 5 آلاف طالب في المراكز التابعة لمؤسسة التدريب المهني والبالغ عددها أحد عشر مركزاً.
• تدريب 40 ألف موظف على مهارات حسن الضيافة.

الركيزة الرابعة – البيئة الداعمة
اهدافها:

• أقرار قانون جديد للسياحة 
• تحديث الأنظمة الداخلية الخاصة بالمهن.

 ______________________________

اعداد وتنفيد: فايز العبادي وسمير العدوي -- (بترا)

_______________________________


طباعة أرسل لصديق

 
 
 
  المكتبة
 
 
 
  خدمات
حالة الطقس الوفيات
روابط مفيدة أسعار العملات في البنك المركزي

  خدمات صحفية
 حدث مثل هذا اليوم  عناوين الصحف اليومية
 مقالات مختارة   صورة وتعليق
 
 
  
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2014
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس