RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
الأحد ,  19/11/2017   <<    بترا   "الوزراء" يوافق على معونة الشتاء للاسر في صندوق المعونة   بترا   مجلس الوزراء يقر مشروع قانون الموازنة العامة للسنة المالية 2018   بترا   مجلس النواب يواصل تشكيل لجانه الدائمة   بترا   المومني يحاضر في كلية القيادة والأركان الملكية الأردنية   بترا   الملك يستقبل وفدا من كلية الدفاع الوطني الإماراتية   بترا   النواب يقر صيغة الرد على خطاب العرش   بترا   عطلة رسمية بذكرى المولد النبوي الشريف الخميس 30 الحالي   بترا   الطراونة يستقبل السفير البريطاني   بترا   المدن الصناعية تروج للمفرق والموقر الصناعيتين   بترا   بترا تعقد دورة صحافية شاملة   بترا   مستوطنون متطرفون يقتحمون باحات الاقصى   بترا   الطفيلة: اغلاق الموسم السياحي بمخيم الرمانة بمحمية ضانا   بترا   جيش الاحتلال يبدأ تدريبات عسكرية بالجولان والأغوار   بترا   الاحتلال يعتقل 16 فلسطينيا   بترا   الأقمار الاصطناعية ترصد إشارات اتصال من الغواصة الأرجنتينية المفقودة   بترا   فنلدا: البحث عن جرم سماوي وقع على الأرض   بترا   تشيلي تنتخب رئيسا وبرلمانا جديدين   بترا   مقتل 19 شخصا بحريق داخل مبنى سكني في الصين   بترا   منخفض جوي يعبر المملكة الثلاثاء   بترا   ذهبيتان وثلاث فضيات لمنتخب التايكواندو باليونان   بترا   وزير الخارجية ونظيره المصري يبحثان مستجدات المنطقة   بترا   مبادرة حقق تنتخب الهيئات الإدارية لمجالسها   بترا   جلستان للنواب لمناقشة الرد على خطاب العرش وانتخاب اللجان   بترا   رفع موازنة الاتحاد الأوروبي إلى نحو 145 مليار يورو   بترا   الآلاف في شوارع زيمبابوي يحتفلون بـ"سقوط موغابي" الوشيك   بترا   الحريري لـعون: ساحضر حفل الاستقلال   بترا   جمعية البنوك تبحث سبل تطوير وتفعيل المسؤولية المجتمعية   بترا   بلدية معاذ بن جبل تتدارس الاختناقات المرورية في الشونة   بترا   فصل التيار عن بعض مناطق معان الاثنين المقبل   بترا   زلزال يضرب شمال العراق   بترا   هيئة الاستثمار تطلق مساراً خاصاً لشركات تكنولوجيا المعلومات   بترا   السفير العماني يؤكد متانة وخصوصية العلاقة بين بلاده والاردن   بترا   تحديد أماكن عرض كتب مهرجان القراءة بالزرقاء   بترا   ورشة عمل حول اللامركزية في القطاع الصحي بالأردن   بترا   الضمان: الحجار وحفّار الآبار وفني تفجير المقالع من المهن الخطرة   بترا   وزارة العمل و"صداقة" توقعان مذكرة لتفعيل الإطار الوطني للحضانات   بترا   انطلاق حملة الوفاء للوطن والقائد بمعان   بترا   2762 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي اليوم   بترا   الاتحاد الأوروبي يرفع حالة التأهب الأمني خلال فترة الأعياد   بترا   هبوط اضطراري لمروحية تقل رئيس الأرجنتين وأسرته   بترا   الحريري يصل باريس   بترا   زيمبابوي: الحزب الحاكم يطالب باستقالة موغابي من زعامته   بترا   زلزال بقوة 9ر6 درجة يضرب جنوب الصين   بترا   السعودية تستدعي سفيرها في المانيا للتشاور   بترا   فريق علمي هنغاري يطور ساعة ذكية لمراقبة صحة المرضى   بترا   فقدان غواصة عسكرية أرجنتينية تحمل طاقما من 44 فردا   بترا   فيتو روسي جديد ضد تمديد ولاية الفريق الاممي بشأن كيمياوي سوريا   بترا   طقس معتدل اليوم وكتلة هوائية رطبة الاثنين >>
 
تفاصيل الخبر
Zoom In Zoom Out
نص تقرير اللجنة المالية النيابية حول مشروعي قانوني "الموازنة"
 
عمان 11 كانون الثاني (بترا)- تلا مقرر اللجنة المالية لمجلس النواب النائب رياض العزام امام مجلس النواب خلال جلسته اليوم الاربعاء تقرير اللجنة بشأن مشروعي قانوني الموازنة العامة وموازنات الوحدات الحكومية لسنة 2017، وتاليا نصه: باشرت لجنتكم المالية بدراسة وتحليل مشروعي قانوني الموازنة العامة وموازنات الوحدات الحكومية، اللذين تضمنا موازنة (55) وزارة ودائرة بعد اضافة وزارة الشباب وموازنات (58) وحدة حكومية بعد ان تم دمج ديوان المظالم في هيئة النزاهة ومكافحة الفساد وشركة المناطق الحرة وشركة تطوير المناطق التنموية الاردنية في شركة المجموعة الاردنية للمناطق الحرة والمناطق التنموية، بالاضافة الى خطاب مشروعي قانوني الموازنة العامة وموازنات الوحدات الحكومية الذي القاه وزير المالية امام مجلسكم الكريم بتاريخ 30/11/2016. تعلمون ان الموازنة العامة وموازنات الوحدات الحكومية تعكس النشاط الاقتصادي والاجتماعي خلال عام سابق وتقديرات عام لاحق وتتضمن برامج واهداف العمل الحكومي التنفيذي، ومن اهم مرتكزات مقدر عام 2017 والارقام التأشيرية للاعوام (2018-2019)، بعد ان تعرض الاقتصاد الوطني الى صدمات متتالية جراء الظروف الاستثنائية للاوضاع الاقليمية وزيادة اعباء اللجوء ليصل الى 22% من عدد السكان ، وتجاوز نسبة 80% من اللاجئين خط الفقر، لتضيف بالنتيجة مزيدا من الضغوط على الانفاق العام وتراجع الايرادات العامة وارتفاع العجز وارتفاع الدين العام نسبة الى الناتج المحلي الاجمالي، ما يستدعي معالجة تلك الاختلالات، واتخذت الحكومة اصلاحات لتخفيف الاعباء على الموازنة العامة مع نهاية عام 2012 برفع الدعم عن المشتقات النفطية التي تجاوزت 700 مليون دينار وتم فرض ضريبة مبيعات وضريبة خاصة على تلك المشتقات، تلاها رفع اسعار الكهرباء نتيجة انقطاع الغاز المصري لتخفيف اعباء الدين التراكمي على شركة الكهرباء الاردنية، اضافة الى تعديلات ادخلت على قانون ضريبة الدخل، واجراءات اضافية اخرى اخرها المتخذة في منتصف عام 2016 بناء على توصية او اتفاق مع صندوق النقد الدولي لتراجع الايرادات العامة في الموازنة العامة، وتنامي الدين العام ، الذي اوجب ضرورة الاتجاه نحو تخفيض نسب الدين العام بقيمة مباشرة بلغت 97 مليون دينار ورفع الايرادات الضريبية بحصيلة 154 مليون دينار مع نهاية عام 2016. وقامت الحكومة قبل بداية عام 2016 باعداد خطة استجابة لتغطية احتياجات المملكة لمتطلبات اللجوء للاعوام (2016 – 2018) بقيمة احتياجات بلغت 1.986 مليار دينار التي تمثل ما نسبته 22% من اجمالي النفقات العامة في موازنة عام 2016.

وبالجهود الملكية السامية في مؤتمر لندن تمكنا من الوصول الى نسبة تغطية بلغت 49% وما قيمته 894 مليون دينار ، من اجمالي كلف خطة الاستجابة مع نهاية عام 2016، و 1.092 مليار دينار بانتظار استكمال التعهدات التي تم الالتزام بها للمملكة والمساعدات الاضافية من المجتمع الدولي، وما زال الاردن مطالبا باجراء المزيد من الاصلاحات المالية لتلبية الانفاق العام (جاري ورأسمالي) وتخفيض العجز ونسب الدين العام الى الناتج المحلي الاجمالي والاستمرار بتحمل النسبة الاكبر من كلف اللجوء، وعلى الرغم من الاجراءات السابقة في منتصف عام 2016 التي اسهمت برفع الايرادات وتغطية جزء بسيط من الدين العام وتخفيض النفقات الجارية في موازنات الوحدات الحكومية بقيمة 69 مليون دينار ، ما زلنا بحاجة الى المزيد من الاصلاحات لتحسين كفاءة الانفاق العام بعد ان تم تخفيض النفقات الجارية وبخاصة السفر الى النصف، الا اننا ما زلنا امام اصلاحات لمعالجة اختلالات الموازنة العامة التراكمية للوصول الى تخفيض العجز والوصول بالدين العام الى نسبة 77% من الناتج المحلي الاجمالي، ولم يعد الاقتراض والقروض الميسرة تعالج الازمات الظرفية والمزمنة للاردن التي تحتاج لمعالجة الاختلالات في هيكلية الموازنة العامة وموازنات الوحدات الحكومية الى سنوات لتراكمها، الامر الذي يتطلب ايجاد برامج تشارك الاردن كلف اللجوء، ومساعدة الاقتصاد على النهوض وتحقيق معدلات نمو تسهم في تراجع معدلات الفقر والبطالة، وان نسب الاستجابة لكلف اللجوء لم تعد كافية، واعباءها على الموازنة العامة والمواطن الاردني لم يعد مرضيا ابدا"بل اصبح قاسيا" ، الامر الذي يوجب على المجتمع الدولي تغطية كلفة خطة الاستجابة، وان يسهم بشطب جزء كبير من الدين العام المتراكم نتيجة مساهمة الاردن ماليا لكلف اللجوء منذ عام 2011.

تتقدم لجنتكم المالية ومن خلال مجلسكم الكريم بالشكر الجزيل لكل من ساهم بالوقوف الى جانب المملكة الاردنية الهاشمية من الدول الشقيقة المملكة العربية السعودية، دولة الامارات العربية المتحدة، دولة الكويت، مملكة البحرين، والدول الصديقة الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوروبي وبريطانيا واليابان وكندا.

كما تتقدم اللجنة المالية بشكرها الدائم والموصول الى"جهود سيد البلاد جلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله ورعاه" "محور" الدراسة والتحليل ابرز التطورات الاقتصادية: نمو الناتج المحلي الاجمالي (الحقيقي): من المقدر ان يبلغ النمو 4ر2 % للناتج المحلي الاجمالي مع نهاية عام 2016، بسبب استمرار حالة التباطؤ الاقتصادي، والذي بلغ في شهر تشرين الثاني من عام 2016 8ر1 %.

يتبع ........يتبع --(بترا) و ه/ف ق/ف ج 11/1/2017 - 03:33 م
 
 
طباعة أرسل لصديق

Share |

 
 
 
 
 
 
 
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2017
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس