RSS أضف إلى المفضلة English
 
بحث 
 
   
الجمعة ,  24/11/2017   <<    بترا   منتخب السيدات لكرة القدم يخسر أمام اليابان   بترا   تأجيل بطولة غرب آسيا لكرة القدم   بترا   الملك يعزي الرئيس المصري خلال اتصال هاتفي بضحايا الهجوم الإرهابي في سيناء   بترا   الاردن يدين التفجير الارهابي بمسجد في سيناء   بترا   افتتاح بازار خيري لمطرانية الروم الكاثوليك   بترا   الجامعة العربية تدين حادث الروضة وتؤكد تضامنها مع مصر في حربها ضد الارهاب   بترا   الملك يدين الهجوم الإرهابي البشع الذي استهدف مسجدا في شمال سيناء   بترا   85 قتيلا و80 جريحا بتفجير ارهابي استهدف مسجدا شمال سيناء   بترا   ثلاث هزات ارضية تضرب العراق   بترا   عشرات الضحايا بهجوم أرهابي على مسجد الروضة شمال سيناء   بترا   اتحاد الجامعات العربية يشارك بقمة المعرفة 2017   بترا   امين عمان يزور بلدية نابلس   بترا   المفوضية الأوروبية: بريطانيا لن تستضيف عاصمة الثقافة الأوروبية في 2023   بترا   دراسة بريطانية تكشف عن العلاقة بين كرة القدم والإصابة بمرض العته   بترا   أبوغزاله يدعو الى تشكيل لجنة ملكية لاحداث نقلة نوعية بالتعليم   بترا   وزير الاستثمار: افريقيا من الاسواق الواعدة للصناعة الاردنية   بترا   ارتفاع على درجات الحرارة نهارا واجواء باردة مساء   بترا   الملك يطمئن خلال اتصال هاتفي على صحة أمير دولة الكويت   بترا   الملقي ونظيره التونسي يترأاسان اجتماعات اللجنة العليا المشتركة   بترا   إعلان إسطنبول يدعم إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة   بترا   اختتام اعمال المؤتمر ال 45 للجمعية العمومية لاتحاد وكالات الانباء العربية (فانا)    بترا   رسالة خطية من الملك للرئيس التونسي ينقلها الملقي   بترا   رئيس الوزراء يلتقي رئيس مجلس نواب الشعب التونسي   بترا   رئيس مجلس الاعيان يتسلم التقرير السنوي لديوان المحاسبة   بترا   برنامج للتعاون المشترك بين وكالتي الانباء الاردنية والبلغارية   بترا   الشواربة يزور بلديتي الخليل وبيت لحم لدعمهما بخبرات وإمكانات امانة عمان   بترا   ارتفاع طفيف على الحرارة حتى السبت   بترا   الملك يغادر إلى واشنطن في زيارة عمل >>
 
تفاصيل الخبر
Zoom In Zoom Out
وزير الداخلية يلتقي مسؤولا امميا لمكافحة الارهاب
 
عرض الصور
عرض الصور
عرض الصور
عمان 15 تشرين الثاني (بترا)-اكد وزير الداخلية غالب الزعبي ان الجهود الاردنية المبذولة لمكافحة الارهاب والتطرف، تستمد قوتها واستمراريتها من الارادة الصلبة الموجودة لدى قيادتنا الهاشمية الحكيمة لوأد الارهاب ومنع انتشاره، وتم ترجمتها على ارض الواقع بالعديد من الخطط والاستراتيجيات الامنية والتوعوية والوقائية التي نفذتها الحكومة ولا زالت للقضاء على الاسباب التي ادت الى نشوئه.

جاء ذلك لدى لقاء الوزير الزعبي امس الثلاثاء، وكيل الامين العام للأمم المتحدة لمكتب الامم المتحدة لمكافحة الارهاب فلاديمير فورونكوف والوفد المرافق بحضور مدير الامن العام اللواء الركن احمد سرحان الفقيه.

وعبر الوزير في بداية اللقاء عن فخر الاردنيين جميعا بالمستوى الذي وصلنا اليه في مكافحة هذا الداء، والذي اتخذ طابعا جماعيا شاركت فيه مؤسساتنا العسكرية والامنية جنبا الى جنب مع باقي القوى والشرائح المجتمعية التي ادركت اخطار التطرف وآثاره المدمرة على مستقبل الوطن واجياله.

ولفت الوزير الى ان العنف الذي يظهر احيانا بالمجتمع هو منتج آخر وبعيد كل البعد عن التطرف والارهاب ويجب التفريق بينهما، موضحا ان اسباب العنف تندرج في اطار الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية السائدة بالمجتمع ويجري التعامل معه وفقا لخطة مدروسة تاخذ بعين الاعتبار الاسباب التي ادت الى نشوئه ومعالجتها اولا بأول.

واضاف الوزير: ان الاردن تأثر بحالة الركود الاقتصادي الناجمة عن الاضطرابات الجارية بالمنطقة مؤكدا ان الحكومة مستمرة في فتح آفاق اقتصادية واستثمارية ستؤدي الى دعم الاقتصاد الوطني وزيادة فرصه بالنهوض والتعافي الى جانب المساهمة في محاربة التطرف الذي يتغذى في كثير من الاحيان على التهميش الاقتصادي والاجتماعي والفكري.

واشار وزير الداخلية الى ان الدين الاسلامي ينبذ العنف والارهاب بمختلف اشكاله ويحرم قتل الانسان مبينا ان التنظيمات الارهابية ليس لها دين او مذهب او عرق، وانما تنطلق معتقداتها من افكار ظلامية لتحقيق اهدافها الضالة المضللة.

من جانبه قال مدير الامن العام ان المديرية تسعى بكل طاقاتها الى الاستمرار في اضفاء طابع المهنية والحرفية العالية والتميز على المهام الموكلة الى منتسبيها واشراك المواطن في تحقيق المعادلة الامنية بكافة ابعادها.

واشار اللواء الفقيه في معرض حديثه عن مراكز الاصلاح والتأهيل الى وجود خطط مستمرة لتطويرها ورفع سوية النزلاء من مختلف الجوانب لافتا الى انه يتم تدريبهم على كثير من المهن والحرف التي تضمن لهم دخلا شهريا يستفيد منه النزيل وعائلته.

كما قال انه يتم فصل النزلاء داخل مراكز الاصلاح والتأهيل الى فئات بحسب التهم الموجهة اليهم ، لافتا الى وجود لجنة خاصة من اصحاب العلم والمعرفة تتعامل مع الحالات الصعبة من النزلاء وتم اعادة الكثير منهم الى المجتمع بعد تأهيلهم ليمارسوا حياتهم الطبيعية كمواطنين منتجين وفاعلين.

من جهته قال فورونكوف ان محور الوقاية يعتبر جزءا اساسيا من مسؤولية الامم المتحدة، ولا بد من التركيز عليه حماية للأمن والسلم المجتمعي، مؤكدا ان المنظمة الدولية ستساعد الاردن لتدعيم مساعيه الرامية الى مكافحة التطرف والارهاب والعنف.

وقال ان اسباب الارهاب والتطرف تختلف من مكان الى آخر، وعلى الرغم من ذلك فإنه يوجد هناك عوامل مشتركة للإرهاب تتطلب تضافر جميع الجهود الدولية لدراستها ومعالجتها، اذ لا تستطيع دولة بمفردها مجابهة هذا الداء الآخذ بالانتشار الامر الذي يستدعي تفعيل التعاون والتنسيق والتشاور بين جميع دول العالم.

--(بترا) ف م/ف ق/ف ج
 
 
السابق حفظ طباعة أرسل لصديق التالي

Share |

 
 
 
 
 
 
 
 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة. وكالة الأنباء الأردنية (بترا) 2017
تم تطوير وتصميم الموقع من قبل برايموس